B الواجهة

الأرسيدي يتساءل عن أسباب عدم محاكمة عبد العزيز بوتفليقة

الأرسيدي يتساءل عن أسباب عدم محاكمة عبد العزيز بوتفليقة

قال رئيس التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية، محسن بلعباس، إن محاكمة رئيس الجمهورية السابق، عبد العزيز بوتفيلقة، من شأنها أن تحدد و تدين جميع المسؤولين المتورطين في مخطط “المساس بأمن و استمرارية الدولة والتآمر على الوطن”، متسائلا عن أسباب عدم استدعائه باعتباره المدبّر و المسؤول الحقيقي عن تفتيت المؤسسات وسياسة تشتيت البلد.و دعا محسن بلعباس في كلمة له خلال إفتتاح دورة للمجلس الوطني للحزب بالعاصمة، “إلى انتقال تأسيسي تشترك فيه جميع القوى الوطنية للعمل معاً على صياغة دستور يعكس تاريخ و ذاكرة الشعب،  ويكرس الحقوق العالمية للإنسان و المواطنين، و يضمن الحريات الفردية والجماعية، ويحمي قاعدة حرية اختيار الشعب و التداول الديمقراطي على السلطة”.و قال رئيس الأرسيدي إن الدعوة إلى جلسات البديل الديمقراطي الذي سينعقد نهاية الشهر، يجب أن تكون نقطة انطلاق لتجمّع أوسع في إطار ندوة وطنية سوف تسن و تقنن شروط و آليات العملية الانتقالية التي ستفكك النظام و تضع الأسس لعهد جديد.وتحدث محسن بلعباس عن الوضعية الداخلية للحزب مؤكدا أن تشكيلته السياسية تعرضت للهجوم، لالتزامها برحيل النظام واستعادة السيادة الشعبية، و رفضها أيضا استخدام  تطرف لفظي انتحاري للحزب وللحركة الشعبية.وتابع المتحدث: “إن الأرسيدي الذي تمكّن من إحباط العديد من المناورات، لا يزال يواجه المؤامرات التي يشترك في تدبيرها دعاة “أنا أو الفوضى” و عملاء استراتيجية التفرقة وتشتيت قوى المعارضة الديمقراطية و تلويث جميع الفضاءات التي تعمل على استعادة سيادة الشعب”.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق