علوم و تكنولوجيا

بطارية هاتف تعمل 5 أيام بشكل متواصل

ابتكر العلماء ما يقولون إنها أكثر بطاريات الليثيوم والكبريت كفاءة في العالم، وهي قادرة على توفير الطاقة للهواتف الذكية لمدة خمسة أيام متواصلة.

ويقول المطورون الأستراليون إن البطارية التي تستخدم كبريتاً منخفض التكلفة في أقطابها، يمكن أن تعمل أيضاً على تشغيل مركبة كهربائية تسير لأكثر من 620 ميلاً.

وقدم الباحثون الأستراليون براءة اختراع للبطاريات، والتي يمكن أن تتفوق على الشركات الرائدة المصنعة للبطاريات بأكثر من أربع مرات إذا تم تسويقها.

و يتمتع الكبريت بإمكانيات كبيرة في تكنولوجيا البطاريات، نظراً لكثافة الطاقة العالية، وتستطيع بطاريات الكبريت الليثيوم، تخزين ما يصل إلى 10 أضعاف الطاقة من بطاريات الليثيوم أيون، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

لكن بطاريات الليثيوم والكبريت تفقد قدرتها بشكل كبير على الشحن والتفريغ، بسبب زيادة في حجم الأقطاب، مما يتسبب في انهيارها، لذلك أنشأ الفريق روابط بين جزيئات الكبريت لمنحها مساحة أكبر للتوسع والانقباض، وإعطاء عمر أطول للبطارية.

و يمثل البحث خطوة هامة نحو الاستغلال التجاري الكامل لبطاريات الليثيوم والكبريت، والتي لها إمكانات كبيرة إذا تمكن العلماء من التغلب على عدم استقرارها أثناء دورات الشحن.

و يحظى الفريق الآن بدعم من الشركاء الدوليين لإدخال التكنولوجيا إلى السوق بعد المزيد من الاختبارات هذا العام، وتلقى الفريق أكثر من 2.5 مليون دولار على شكل تمويل حكومي ومن شركاء الصناعة الدوليين، لتجربة هذه التقنية في السيارات والشبكات هذا العام.

يذكر أن بطاريات الليثيوم والكبريت لها تأثير أقل على البيئة من منتجات الليثيوم أيون الحالية بسبب استخدامها لعمليات المياه، ويمكن أن توفر كثافة طاقة أعلى خمس مرات من بطاريات الليثيوم أيون، والتي تستخدم عادة للإلكترونيات المحمولة والسيارات الكهربائية.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق