أخبار الجنوب

إنشاء مدارس الدكتوراه في اللغة الإنجليزية المتخصصة في الجنوب

ضمن تدابير تطوير تعليمها واستخدامها في الجامعات ومراكز التكوين  

كشفت توصيات اللجنة القطاعية لتعزيز اللغة الإنجليزية عن إنشاء مدارس الدكتوراه في اللغة الإنجليزية المتخصصة في المناطق الأربع للوطن (شرق ، وسط، غرب، جنوب) و ذلك ضمن تدابير تطوير تعليم و استخدام اللغة الانجليزية في الجامعات و جميع مراكز التكوين المتخصصة.

ومن ضمن التدابير المتخذة على المدى القصير أساسا على مستوى الدكتوراه بداية من السنة الجامعية 2020/2019، اعلنت اللجنة القطاعية أنه سيتم تطبيق الإطار الأوروبي المشترك للمراجع اللغوية (CECRL) في طور الدكتوراه بداية من الدخول الجامعي القادم و تقديم شهادة مستوى B2 كشرط لاستكمال أطروحات الدكتوراه و مناقشتها و كذلك اشتراط معدل 20/12 في مادة اللغة الإنجليزية في البكالوريا و اشتراط الحصول على علامة 20/11 أو اكثر (دون استخلاف) للالتحاق بمستوى الماستر و أيضا زيادة الحجم الساعي إلى ثلاث (3) ساعات منها ساعة ونصف (1سا30) حضوريا و 1سا30 عن بعد.

واضافت اللجنة المختصة انه من بين التدابير المتخذة سيتم انشاء مدارس الدكتوراه في اللغة الإنجليزية المتخصصة في المناطق الأربع للوطن (شرق ، وسط، غرب، جنوب) وتجديد لجنة تكثيف اللغة الإنجليزية التي ستتكفل بالتفكير و المتابعة البيداغوجية و تصميم محتوى المقررات و أهداف التكوين و مراجعة المقاربات و مناهج التعليم التي يجب وضعها، إضافة إلى إعداد جدول اجتماعات لجنة (CPND) من اجل تحيين برامج التكوين (مواصفات الدخول، المحتوى و البيداغوجية الملائمة و مواصفات التخرج)، علاوة على مراجعة النظام القانوني الخاص بمراكز التعليم المكثف للغات (مركز موارد اللغة).

و فيما يتعلق بالأنشطة المبرمجة على المدى المتوسط أوصت اللجنة القطاعية لتعزيز اللغة الإنجليزية بإلزامية تكوين الأساتذة الجدد (المتربصين) من خلال سياسة بيداغوجية مرافقة و تنظيم ورشات تكوين للأساتذة من اجل مرافقتهم على تطوير و هيكلة تكوينات التخصص المقدمة باللغة الإنجليزية و تطوير مشاريع رائدة في بعض الجامعات مع تقييم هذه التجارب للحصول على صدى هذه الخبرات و رسملة مكتسبات هذا الصدى، إضافة إلى تكوين أساتذة في استراتيجية اعداد برامج التعليم لأجل الاستجابة لمتطلبات واتجاهات سوق العمل وتشجيع انشاء “الركن الأمريكي” في عدد من جامعات الوطن وتعزيز التعاون أيضا مع “المجلس البريطاني” من خلال برامج التعاون والاتفاقيات بين المؤسسات الجامعية.

و في نفس السياق اوصت ذات اللجنة بإنشاء مصلحة التعليم عن بعد مجهزة بالوسائل الضرورية مهمتها تكوين الاساتذة و تصميم دروس اللغة الانجليزية عبر خط الانترنيت و بعث ديناميكية في الانشطة الثقافية و التربوية لدى نوادي اللغة الإنجليزية و اعادة توجيه التعاون نحو البلدان الإنجلوفونية و إقامة اتفاقيات تعاون و تبادل مع المنظمات الدولية.

 و فيما يخص الأنشطة المبرمجة على المدى البعيد، أوصت اللجنة المختصة بأهمية الوصول إلى هدف “الإنجليزية للجميع على مستوى الليسانس”، موضحة ان لبلوغ هذا الهدف المسطر “ينبغي الاستعداد له منذ الآن، لأن الاحتياجات على هذا المستوى جد كبيرة”.

 لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق