وطني

تراجع إقبال الجزائريين على قضاء عطلة “الريفيون

كشف رئيس نقابة الوكالات السياحية إلياس سنوسي، عن تراجع الإقبال للحجز باحتفالات ليلة رأس السنة في الجنوب، بسبب تراجع القدرة الشرائية للجزائريين وتدهور المستوى المعيشي، إضافة إلى انشغال عدد كبير منهم بملف الانتخابات الرئاسية والوضع السياسي وعزوفهم عن عروض احتفالات ليلة 2020.

وقال إلياس سنوسي إن “الوكالات السياحية سجلت هذه السنة تراجعا ملحوظا في نسبة الإقبال على الحجز بالنسبة للجزائريين الراغبين في قضاء عطلة نهاية السنة في المناطق الصحراوية نتيجة تدهور القدرة الشرائية والوضع الاقتصادي، الذي أثر بصفة مباشرة على نسبة الإقبال”.

وتابع رئيس نقابة الوكالات السياحية: “أن استمرار هذه الوضعية أثر على رقم أعمال الوكالات السياحية التي تعاني من ضائقة مالية، لاسيما أن السياحة الداخلية مهددة بـ “الانقراض”، مشيرا إلى أن المشكل لايزال يطرح نفسه بالنسبة لتوافد السياح إلى الجنوب حيث لا تزال قضية التأخر في إصدار التأشيرة يشكل عائقا لتوافد السياح الأجانب خاصة نحو الجنوب الصحراوي.بالمقابل أشار محدثنا إلى التخفيضات التي سبق وأن طرحتها الجوية الجزائرية السنة الماضية بالنسبة لسعر تذاكر السفر لرحلات المتجهة نحو الجنوب، اين تم تخفيضها بنسبة 50 بالمائة للمجموعة التي تفوق 10 اشخاص،وهي الإجراءات التي من شأنها المساهمة في تخفيض سعر قضاء عطلة شتوية بالجنوب، وفي نفس الوقت تشجيع السياحة المحلية التي تعاني كثيرا- حسبه -، خاصة وأن الجزائريين من ميسوري الحال يفضلون قضاء عطلة نهاية السنة في باريس، دبي، مراكش، وتونس وأسطنبول.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق