حوارات

رغم التطور التكنولوجي لكن بصمة الأنامل هي الأروع لأنها تحتوي على لمسة بشرية

محمد جمال الدين في حوار لـ”التحرير”: الخطاط

رغم التطور التكنولوجي لكن بصمة الأنامل هي الأروع لأنها تحتوي على لمسة بشرية

 

التقت جريدة التحرير مع الخطاط المبدع محمد جمال الدين قارة برنو… فكان الحوار عن مشواره الفني حيث أن محمد جمال الدين من مواليد 03/ 09 / 1995 طالب بجامعة لونيسي علي بالعفرون ولاية البليدة، خطاط ،هوايته الرسم بقلم الرصاص. سنة 2011 التحق بالورشة الوطنية لفن الخط العربي من تأطير الأستاذ محمد البحري بالمدرسة العليا للفنون الجميلة للاحتراف، حيث أخذ مع أخلاقه قبل تعلم القواعد الأساسية للخط و بعد 6أشهر من الدراسة، كانت له أول مشاركة بمهرجان دولي، قال: ” كانت انطلاقتي نحو الاحترافية ثم أكملت مشواري الدراسي مع الأستاذ امحمد صفار باتي و  ما زال يتعلم  حتى يصل إلى مرحلة الإتقان

التحرير: ما هي أهم الفعاليات التي شاركت فيها ؟

شاركت في الورشة الوطنية للخط العربي بالمدية من الطبعة الخامسة إلى الطبعة الرابعة عشرة  2009 إلى 2018   المهرجان الثقافي الدولي لفن الخط العربي من 2012 إلى  2014

و المهرجان الثقافي الدولي لفن الخط العربي و الزخرفة 2016 و سنة 2011

التحرير:حدثنا عن الجوائز التي حصدتها من خلال هذه المشاركات ؟

جائزة لجنة التحكيم  الورشة الوطنية السادسة لفن الخط العربي و الزخرفة

وسنة 2012 _ 2013 تحصلت على جائزة تقديرية بالجزائر العاصمة للمهرجان الدولي لفن الخط العربي، إضافة إلى جوائز تشجيعية في فعاليات ثقافية أخرى.

التحرير:هل لك مشاركات خارج الوطن ؟

شاركت في ملتقى الجسور الخطية و الزخرفية بين تونس و الجزائر.

التحرير: بمَ يحلم و إلى ماذا يطمح الخطاط جمال الدين ؟

هدفي تطوير مهاراتي و الحصول على الإجازة و الحمد الله تمكنت من خط النسخ و أنا حاليا أدرس خط الثلث وهو بمثابة الخطوة الموالية في الطريق للحصول على الإجازة.

التحرير:ما هي الصعوبات التي واجهتك خلال مسارك الفني ؟

نقص المرافق و الدعم المادي و المعنوي للخطاطين.

التحرير: ألا ترى أن دور الخطاط تراجع ببروز الكتابة الالكترونية و التطبيقات الحديثة و التكنولوجيا ؟

رغم التطور التكنولوجي تبقى بصمة الأنامل هي الأروع لأنها تحتوي على لمسة بشرية

جريدة التحرير : كلمة أخيرة…

أشكر الجريدة على الاهتمام و فتح المجال للتعريف بمسيرتي في مجال الخط العربي.

حاورته عجة بشرى إكرام

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق