أخبار الوادي

تفّتقر لعديد العناوين المهمة ولعمال النظافة مكتبة بلدية الوادي تُراوح مكانها دون تدخل المسؤولين لتفعيلها

ما تزال المكتبة البلدية الكائنة ببلدية الوادي تعاني من عدة مشاكل ظلت تراوح مكانها دون تدخل أي من الجهات المسؤولة لتفعيلها، رغم مرور حوالي سنوات من تاريخ افتتاح مقرها الجديد بحي 300 سكن،ويطرح هذا الهيكل الثقافي المحلي في مقدمتها مشكل نقص عمال النظافة، الصيانة وكذا الحراس لحمايتها. فالمكتبة يشرف عليها فقط ثلة من العمال، وهذا ما لمسناه ووجدناه أثناء زيارتنا إليها بحر الأسبوع الماضي فوجدنا الجميع منهمك بالتنظيف من المسير (المدير) الى العامل البسيط،ورغم أنه يُنتَظر منها أداء دور تثقيفي، إلا أن مكتبة بلدية الوادي تفتقر إلى الكثير من الوسائل، فضلاً عن تسجيل نقص فادح في عدة عناوين كالكتب الدينية والعلمية واللغات وكتب الأطفال والمراجع المدرسية والمجلات.. وفي ظل هذه الظروف مازالت المكتبة تزاول عملها ونشاطها باستمرار وبشكل عادي، حيث قامت بتنظيم عديد المسابقات في وقت سابق، ثقافية للتلاميذ والطلبة..

ع/ نملي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق