وطني

الجيش يوقف 45 عنصر دعم ويدمر 23 «كازمة» لإرهابيين خلال أكتوبر

كانت تؤمّن المؤونة لجماعات إرهابية….

الجيش يوقف 45 عنصر دعم ويدمر 23 «كازمة» لإرهابيين خلال أكتوبر

تشن قوات الجيش الوطني الشعبي خلال الأيام الأخيرة حملة واسعة ضد عناصر دعم الجماعات الإرهابية وتدمر «الكازمات» التي يتخذها الدمويون مخابئ

حيث تكشف بيانات الجيش الوطني الشعبي عن توقيف 45 عنصر دعم و تدمير 23 مخبأ كان يستعملها الإرهابيون للتحصين بها إضافة إلى العثور على كمية معتبرة من الأسلحة و الذخيرة الحية، إلى جانب كميات هامة من المواد الغذائية و الأدوية و الأفرشة و الأغطية، و تشير إلى أن ذات المصالح باشرت حملة تمشيط واسعة النطاق، لتعقب أثر الجماعات الإرهابية التي يُعتقد أنها لا تزال تنشط وتتحصن في الغابات الكثيفة بالوسط والشرق الجزائري.

تكشف الحصيلة الأمنية التي حققها عناصر الجيش الوطني الشعبي منذ بداية الشهر الجاري والتي مكنت من إيقاف 45 عنصر دعم وتدمير 23 مخبأ للإرهابيين عن مدى تضييق مفارزه عبر الوطن الخناق على خلايا الدعم والإسناد، والقضاء على بقايا المجموعات الإرهابية ودك معاقلها التقليدية، وكذا إجهاض محاولات تدعيمهم بالأموال و المؤونة، حيث تمكنت مصالح الجيش من خلال تفعيل الجانب الاستعلاماتي في المدن و الأحياء من توقيف عناصر الدعم، و ترجمت الإجراءات المتخذة في إطار مضاعفة الخناق والحصار المفروض على الإرهابيين بالجبال و المدن، بتفكيك عشرات هذه الشبكات وتوقيف عناصرها الذين بدورهم زودوا مصالح الجيش بمختلف مخططات الجماعات الإرهابية وحيز تحركاتها وكذا مخابئها، حيث تمثلت آخر عملية في كشف وتدمير مفارز للجيش الوطني الشعبي، يوم 22 أكتوبر 2019، إثر عمليات بحث وتمشيط بكل من عين الدفلى والمدية بالناحية العسكرية الأولى ستة مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية الصنع. وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظّمة، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببشار بالناحية العسكرية الثالثة أربعة تجار مخدرات وضبطت 26 كيلوغراما من الكيف المعالج، في حين أوقف عناصر الدرك الوطني بسطيف بالناحية العسكرية الخامسة أربعة أشخاص بحوزتهم 2787 قرصا مهلوسا، من جهة أخرى، أوقف عناصر الدرك الوطني بالجلفة بالناحية العسكرية الأولى شخصا ضُبط بحوزته مسدس و425 خرطوشة لبنادق الصيد بالإضافة إلى ثلاث نظارات ميدان وأغراض أخرى.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق