وطني

جامعات لم تُفتح مطاعمها و أخرى بدون نقل

الطلبة على صفيح ساخن

جامعات لم تُفتح مطاعمها و أخرى بدون نقل

وجّه التنظيم الطلابي “الصوت الوطني للطلبة الجزائريين” تحذيرا لوزارة التعليم العالي، من ضرب مدراء محليين بالتوصيات والقرارات المركزية التي تم إسداؤها من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بخصوص الدخول الجامعي 2019/ 2020، عرض الحائط مشيرة حسب تقاريرها أن جامعات لم تفتح مطاعم للطلبة، رغم انطلاق الموسم الجامعي مع تسجيل مؤسسات من دون مدراء في ظل فشل مخطط النقل الجامعي الجديد الذي تمت الإشارة إليه في البيان السابق، و الذي لاقى استياءً وغضبا كبيرا من طرف الطلبة.

و أشار تنظيم “الصوت الوطني للطلبة الجزائريين” انه رغم تجنيد كافة الأطقم البشرية و الإدارية و تهيئة جميع الظروف التي تعمل على نجاح هذا الدخول من جميع الجوانب ، إلا أن التصرفات و طريقة التسيير على مستوى المحلي كارثية بأتم معنى الكلمة، مسلطة الضوء على مديرية الخدمات الجامعية بالجلفة التي,حيث لم يتم التكفل بمشاكل الطلبة إلى جانب ظهور مشاكل أخرى و تراكمها مما سيؤدي حتما إلى انفلات الوضع و خروجه عن السيطرة، ومن بين هذه المشاكل نجد عدم وجود نية عمل من طرف المدير الولائي وعدم فتحه لقنوات الحوار بخصوص مناقشة البيان السابق، مع عدم إشراك جميع الأطراف المعنية باتخاذ القرارات الخاصة بالقطاع و هذا من أجل وضع مخطط جماعي يضمن دخولا جامعيا ناجحا، ناهيك إلى رفض التأشير على البريد الوارد بالإضافة إلى رفضه تزويد المكتب الولائي ببعض الإحصائيات و المعلومات الخاصة بالنقل الجامعي و الإيواء.و تطرق بيان صوت الطلبة الجزائريين إلى طريقة سير تسجيلات الإيواء على مستوى الإقامات الجامعية، التي تتميز بالبطْء، إضافة إلى مشاكل في الصيانة على مستوى أغلب الإقامات و قضية تسجيل الطلبة في الإيواء.

. كما سجل ذات البيان وجود عدد كبير من الطالبات في الإقامة الجامعية “قرود أم الخير” في الأسابيع الماضية و الذي تجاوز 300 طالبة، دون فتح المطعم بها مما أدى بهم إلى الإنفاق من ميزانيتهم الخاصة و عدم فتح المطعم المركزي في الأسابيع الماضية، بالرغم من انطلاق الدراسة في العديد من الكليات. و اعتبر التنظيم أن التراكم الكبير لهذا الكم الهائل من المشاكل، دليلا على فشل المسؤولين عن هذا القطاع و فشل الدخول الجامعي لهذا الموسم ،  و أمام هذا…، طالب صوت الطلبة الجزائريين المدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية بالتدخل العاجل و اتخاذ الإجراءات و إرسال لجنة رفيعة المستوى، للتحقيق في المشاكل و التجاوزات و الوقوف على حلها لوقف معاناة الطلبة.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق