B الواجهة

التحاور مع هيئة الوساطة كاف

اقترح تعديل 41 مادة بقانون الانتخابات، بن قرينة:

التحاور مع هيئة الوساطة كاف

اعتبر أمس رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، التحاور مع هيئة الوساطة يكفي رافضا إجراء ندوة وطنية للحوار.

و قال بن قرينة في الندوة الصحفية التي نشطها، عقب لقائه بهيئة الوساطة والحوار، أنه تم التطرق وعرض القضايا التي تهم مستقبل الأمة والشعب.

 

وسلم بن قرينة في لقائه مع كريم يونس، ملف القانون العضوي للانتخابات، مقترحا تعديل 41 مادة منه، و31 مادة جديدة.

ومن أهم المقترحات السياسية، إنشاء سلطة وطنية تشرف على العملية الانتخابية، وتعديل القانون العضوي بما يضمن الاشراف التام على العملية.

ودعا بن قرينة إلى تسليم الأحزاب السياسية ملخصات الحوار، الاولية، قبل المصادقة عليها.

كما طالب رئيس حركة البناء الوطني، بتغيير الحكومة الحالية، وعزل كل من عزله الحراك.

وشدد على ضرورة المحافظة على مناصب الشغل للعمال، لكل مؤسسة اقتصادية تم إدانة صاحبها، حتى لا نقع في أزمة عمل.

كما اعتبر رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة ، اول امس بسطيف، بأن جلوس الجزائريين حول طاولة حوار واحدة وسيادية هو الحل “الوحيد” للخروج من الأزمة الحالية.

وأوضح بن قرينة أن تشكيلته الحزبية “لا ترى حلا للأزمة التي تمر بها البلاد إلا بجلوس الجزائريين والجزائريات على طاولة حوار واحدة وسيادية”، مضيفا بأن “التجارب التي عاشتها عديد دول العالم أثبتت أن الحل الوحيد لكل أزمة سياسية يكمن في جلوس الأطراف الفاعلة، حول طاولة حوار شاملة وسيادية”.

وبعد أن أوضح بأن “السياسة المنتهجة من طرف النظام السابق، أوصلت البلاد إلى عجز في جميع الميادين”، أكد رئيس ذات التشكيلة السياسية بأن “السيادة الوطنية تبقى ثابتة في كل مبادرات الحوار”.

و أشاد رئيس ذات الحركة بـ”مرافقة الجيش الوطني الشعبي للحراك وتطلعات الشعب”، معتبرا بأن هذه “المرافقة مكنت من إخماد الفتن.   الفتن تقبر مشروع ابن باديس وبيان أول نوفمبر 1954” على حد تعبيره. كما اعتبر أن كل من “يطعن في مواقف الجيش الوطني الشعبي يريد المساس بأمن و استقرار هذا الوطن”.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق