الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » تسجيل عدة حالات إصابة بداء الحصبة والوزارة تحذّر من انتشاره

تسجيل عدة حالات إصابة بداء الحصبة والوزارة تحذّر من انتشاره

دعت في بيان لها إلى ضرورة التلقيح للحد منه….
تسجيل عدة حالات إصابة بداء الحصبة والوزارة تحذّر من انتشاره
أكدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات استمرار تسجيل حالات إصابة بداء الحصبة أو ما يعرف بـ “البوحمرون” في بعض الولايات دون أن تذكر عددها، داعية في بيان لها إلى ضرورة تلقيح الأطفال للحد منه وذلك وفقاً للرزنامة الوطنية للتلقيح، وقد سجلت الوزارة العام الماضي -حسب تصريحات مدير الوقاية وترقية الصحة الدكتور جمال فورار-،23 ألف إصابة بالداء تسببت في 16 حالة وفاة.
طمأنت الوزارة أنها اتخذت كل الإجراءات  الضرورية أمام هذه الحالات وفق البرنامج الوطني لمراقبة الحصبة حالة بحالة، مؤكدة في هذا السياق بأن الحصبة قد تسبب مضاعفات خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة عند الأطفال غير الملقّحين وعند الكبار، مشددة في ذات الوقت على أن التلقيح يعتبر الحماية الوحيدة ضد الحصبة، وأنه للحد من انتشار هذا الداء، يجب بلوغ نسبة تلقيح تغطي على الأقل 95 بالمائة من الأطفال الرضع، موضحة أن عملية تلقيح الأطفال ضد الحصبة، تتم وفقا للرزنامة الوطنية للتلقيح حيث يتم في سن 11 شهرا إعطاء الجرعة الأولى فيما تقدم الجرعة الثانية في الـ 18 شهرا، وخلصت وزارة الصحة إلى التأكيد على أن إقبال الأولياء على تلقيح أطفالهم  يعني حمايتهم وحماية الآخرين.
وقد سجلت الوزارة العام الماضي -حسب تصريحات مدير الوقاية وترقية الصحة الدكتور جمال فورار-، حوالي 23 ألف حالة إصابة تسببت في 16 حالة وفاة، حيث دعا ذات المتحدث إلى ضرورة “تلقيح الأطفال ضد الحصبة لأنه أحسن وسيلة للوقاية منه مع احترام رزنامة التلقيح، وعدم انتظار ظهور حالات جديدة للقيام بالتلقيح، مؤكدا بأنه لا يوجد حتى الآن دواءٌ ضد البوحمرون باستثناء اللقاح الذي وصفه بـ “الوقائي الوحيد ضد هذا الوباء المعدي والمميت”.
يؤكد الأطباء والمختصون بأن داء الحصبة يبدأ، غالبا، بظهور حمّى بسيطة حتى متوسطة، ترافقها أعراض أخرى مثل السعال المتواصل، الزكام، تهيّج في العينين واحمرارهما، وأوجاع في الحلق، و بعد يومين أو ثلاثة تبدأ بقع كوبليك بالظهور، وهي العلامة الأكثر وضوحا على الإصابة بداء الحصبة، بعد ذلك، ترتفع درجة حرارة الجسم أكثر، حتى تصل أحيانا إلى 40 أو 40.5 درجة مئوية، ثم بعدها يبدأ الطفح المتمثل بالبقع الحمراء الكبيرة بالظهور، عادة تبدأ في منطقة الوجه، على طول خط الشعر وما وراء الأذنين، بعد ذلك يثير الطفح حكّة بسيطة، تبدأ بالنزول إلى أسفل منطقة الصدر والظهر، وفي النهاية إلى ما تحت الفخذ وحتى أخمص القدم. بعد مرور أسبوع، تبدأ الأرجية بالاختفاء بنفس المسار الذي جاءت منه.
ق/و

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.