الرئيسية » ثقافة و أدب » بومرداس تتدعم بمكتبة رئيسية للمطالعة العمومية

بومرداس تتدعم بمكتبة رئيسية للمطالعة العمومية

خلال السداسي الأول من 2019…
بومرداس تتدعم بمكتبة رئيسية للمطالعة العمومية

سيتدعم قطاع الثقافة بولاية بومرداس قبل انقضاء السداسي الأول من 2019 باستلام و دخول حيز الاستغلال، المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية، حسبما أفاد به مدير الثقافة.
وأوضح قوديد عبد العالي، على هامش تدشين المكتبة الحضرية لمدينة قورصو ضمن زيارة تفقد و معاينة والي الولاية، محمد سلماني، لعدد من المشاريع التنموية عبر بلديات دائرة بومرداس، أن هذا الصرح الثقافي الذي كلف غلافا ماليا يقترب من 350 مليون دج ، انتهت به أشغال الإنجاز مؤخرا و هو حاليا في مرحلة تحضير دفاتر الشروط المتعلقة بعملية التجهيز.و من بين أهم ما يتضمنه هذا المشروع الضخم ذات الخمسة طوابق، الذي أنجز بموقع مميز بقلب مدينة بومرداس، وفق تصميم هندسي جميل، يمزج بين الأصالة و الحداثة في مساحة تقدر ب 4500 متر مربع — حسب نفس المصدر – قاعة للمحاضرات تسع ل 250 مقعدا و قاعات للمطالعة و الانترنت و أخرى للورشات الفنية و العلمية و غيرها من الخدمات.ويجري كذلك في نفس هذا الإطار إلحاق إداريا (من حيث التسيير) بهذا الصرح الثقافي، عدد من المكتبات الحضرية و الشبه الحضرية التي سلمت بين سنتي 2017 و 2018 على غرار مكتبتي بلديتي الناصرية و قورصو، إلى جانب خمس مكتبات ذات طابع حضري أخرى تسلم خلال السنة الجديدة 2019 و هي مكتبات دلس و بني عمران و الناصرية و خميس الخشنة و قورصو و يضاف إلى هذه العملية كذلك — يضيف مسؤول قطاع الثقافة – ثلاث مكتبات عمومية ريفية أخرى سلمت و جهزت في 2017 بكل من قرية كودية العرائس بلقاطة و بن مرزوقة ببودواو و قرية أعمر ببرج منايل.
من جهة أخرى، ذكر نفس المسؤول بأنه تم في إطار ترشيد النفقات “تجميد إلى حين” عدد من المشاريع تتمثل أهمها في مشروع إنجاز قاعة متعددة النشاطات بدار الثقافة، رشيد ميموني، بمدينة بومرداس و قاعة مطالعة حضرية أخرى ببرج منايل و مكتبتين ريفيتين ببني عمران و خميس الخشنة و مكتبتين نصف حضريتين ببرج منايل و الثنية.
و تم كذلك رصد لفائدة هذا القطاع فيما بين سنوات 2004 و 2014 زهاء المليار و 400 مليون دج، بغرض الاستثمار لتدارك العجز في مجالات تتمثل أهمها في إنجاز مخطط لحماية القطاع المحفوظ لقصبة دلس، و تنفيذ الأشغال الاستعجالية وإعادة تأهيل مواقع أثرية و تاريخية بنفس القصبة، إضافة إلى عدد من المشاريع الهيكلية الهامة من مكتبات و مسارح و قاعات للعروض .
محمد علي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية