وأضافت ماي في خطاب مقتضب من أمام مقر الحكومة البريطانية في العاصمة لندن، أن “حزب المحافظين يجب أن يكون حزبا حداثيا يعمل لصالح البلاد”، قائلة إن “تغيير القيادة الآن سيضع مستقبلنا في خطر”.

وأكدت ماي أنه “من الخطر إعطاء حزب العمال (المنافس) الفرصة للسيطرة على تنفيذ إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”، قائلة: “علينا الالتزام بإعادة بناء البلاد”.

وأبدت رئيسة وزراء بريطانيا استعدادها لإتمام مهمة الخروج من الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أن “الشعب يريد إكمال طريق بريكست”، مشددة على ضرورة تنفيذ نتائج استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وجاءت تصريحات ماي بعد وقت قصير من إعلان رئيس لجنة تابعة لحزب المحافظين في مجلس العموم البريطاني، أنه سيتم التصويت على سحب الثقة من رئيسة الوزراء.

وقال رئيس اللجنة غراهام برادي، إن أعضاء الحزب المحافظ سيعقدون جلسة التصويت بين الساعة 18:00 و20:00 بتوقيت غرينيتش، وسيتم الإعلان عن النتائج “في أقرب وقت ممكن خلال المساء”.

وأوضح برادي أنه حصل على 48 خطابا من النواب، وهو العدد اللازم للبدء في التصويت على قيادة ماي. ويرأس برادي لجنة المقاعد الخلفية للوزراء في البرلمان، والتي تشرف على كل ما يتعلق بالقيادة.

وأثار تعامل ماي مع ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي غضب الكثير من النواب. وفي حال خسارتها للتصويت سيتعين على ماي تقديم استقالتها.

أما إذا فازت، فلا يمكن الطعن على قيادتها مرة أخرى لمدة عام.