الرئيسية » ثقافة و أدب » غلام الله يشرف على افتتاح ملتقى الشيخ التباني حول أصالة الفكر الأشعري

غلام الله يشرف على افتتاح ملتقى الشيخ التباني حول أصالة الفكر الأشعري

تحتضنه دار الثقافة محمد بوضياف بولاية برج بوعريريج
غلام الله يشرف على افتتاح ملتقى الشيخ التباني حول أصالة الفكر الأشعري

شهدت قاعة المحاضرات الكبرى بدار الثقافة محمد بوضياف بولاية برج بوعريريج، آخر الأسبوع الماضي، حفل افتتاح فعاليات الملتقى الدولي “الشيخ محمد العربي بن التباني ..أصالة الفكر الأشعري وأثره على التماسك الاجتماعي “، الذي ينظمه المجلس الإسلامي الأعلى بالتعاون مع ولاية برج بوعريريج وتأطير كوكبة من العلماء والمشايخ والمختصين من داخل وخارج الوطن.
الملتقى المذكور والذي يحظى برعاية فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، فضلا عن كونه يأتي تزامنا والأسبوع الوطني للقرآن الكريم الذي افتتح هذا الاثنين بولاية وهران والذي تمحور حول “الوفاء قيمة قرآنية ” وهو في حد ذاته وفاء لروح الشيخ العلامة محمد العربي بن التباني الجزائري الحسني المالكي، كما أنه سيتطرق إلى موضوع غاية في الأهمية، قصد رفع الحجب عن بعض الجوانب الغامضة في تطور الفكر الأشعري، ودوره في التماسك الاجتماعي وإمكانية توظيفه في حياتنا المعاصرة، وحسب برنامج الملتقى سيشارك كوكبة من الأساتذة والباحثين في إثراء هذا الموضوع على غرار الدكتور عمار طالبي في مداخلة حول نشأة وتطور الأشعرية ، والبروفيسور محمد يعيش حول مركزية العقل والنقل في الفكر الأشعري، وأيضا البروفيسور نصر الجويلي من تونس الشقيقة والذي ستكون مداخلته حول حرية الإرادة عند الأشاعرة، على أن تكون مداخلة الأستاذ نذير حمادو من جامعة قسنطينة حول سلفية الفكر الاشعري، أما مرزوق العمري من جامعة باتنة فسيتطرق إلى الفكر الأشعري في الجزائر، في حين سيختتم المفكر أحمد لمات محمد عبد الله من الجمهورية الموريتانية الجلسة العلمية الثانية واليوم الأول من الملتقى بمداخلة حول الفكر الأشعري والدور الريادي الذي يحظى به في موريتانيا.
أما أشغال اليوم الثاني والختامي من الملتقى الدولي “الشيخ محمد العربي بن التباني ..أصالة الفكر الأشعري وأثره على التماسك الاجتماعي “، فسيتخلله عدة مداخلات في ذات الموضوع على غرار مداخلة البروفيسور محمد مختار حامد من موريتانيا، حول الاشعرية المكانة والتحدي، ومداخلة بعنوان التعايش في الفكر العقدي الجزائري للباحث الأكاديمي الدكتور إبراهيم بحاز، على أن يتطرق البروفيسور سليمان ولد خصال من جامعة الجزائر، إلى أهم قضايا العقيدة عند الشيخ التباني، على أن يختم الدكتور محند أويدير مشنان المداخلات العلمية في كيفية توظيف الفكر الاشعري، في حياتنا المعاصرة.
هذا وتشمل فعاليات الملتقى الدولي دروسا ومحاضراتٍ مسجديةً وزياراتٍ سياحيةً على شرف ضيوف الملتقى للزاوية العيساوية والمدرسة القرآنية المحمدية ببلدية رأس الواد.
عماره بن عبد الله

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية