B الواجهة

ارتفاع واردات السيارات الموجهة للتركيب بـ 265 مليار دولار

التقرير السنوي لمحافظ بنك الجزائر يكشف:

ارتفاع واردات السيارات الموجهة للتركيب بـ 265 مليار دولار

 

كشف التقرير السنوي لمحافظ بنك الجزائر لسنة 2017 عن ارتفاع الواردات من المنتجات الاستهلاكية غير الغذائية، بنسبة 16.6 بالمائة من إجمالي الواردات  التي بلغت 169 مليون دولار، لتبلغ 8.07 مليار دولار في 2017، مقابل 7.9 مليار دولار في 2016. و يرجع هذا إلى ارتفاع الواردات من السيارات السياحية الموجهة للتركيب  بـ 265 مليون دولار.

و أكد تقرير بنك الجزائر ما جاء على لسان وزير الصناعة و المناجم يوسف يوسفي، الذي استبعد أن تصبح الجزائر قادرة على صناعة السيارات في الجزائر قبل 20 سنة، حيث نتج عن ارتفاع الواردات من السيارات الموجهة للتركيب إلى ارتفاع أسعارها  في السوق المحلية عكس السيارات السياحية التي يتم اقتناؤها من الخارج.

و أكد التقرير تراجع منتجات التجهيز الصناعية التي تحتل المرتبة الأولي بحصة نسبية في إجمالي الواردات قدرها 27.4 بالمائة بـ 1.37 مليار دولار منتقلة من 14.71 مليار دولار في 2016 إلى 13.34 مليار دولار في سنة 2017، ويرجع التقرير هذا التراجع إلى الانخفاض في إجمالي واردات السلع.

كما قدرت الواردات من المنتجات الغذائية بــ16.6 بالمائة من إجمالي الواردات بقيمة 8.07 مليار دولار في 2017، مقابل 7.86 مليار دولار في 2016، أي بزيادة قدرها 213 مليون دولار، ترتبط هذه الزيادة أساسا بارتفاع الواردات من مسحوق الحليب +425 مليون دولار. كما سجل ارتفاع الواردات من مجموعة الطاقة “الوقود” بـ 664 مليون دولار، لتبلغ 1.9 مليار دولار في 2017 مقابل 1.23 مليار دولار في 2016.

أما فيما يخص الواردات نصف المصنعة فتراجعت إلى 21.5 بالمائة، من 10.97 مليار في سنة 2016 إلى 10.48 مليار دولار في 2017 أي انخفاض يفوق 493 مليون دولار.

وأفاد ذات المصدر أنه كنتيجة لارتفاع الصادرات و التراجع الطفيف في الواردات تقلص العجز الجاري بمقدار 5.96 مليار منتقلا من 20.13 مليار دولار في 2016 إلى 14.17 مليار في 2017.

محمدعلي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق