الرئيسية » D أخبار اليوم » الخبرة الألمانية- الجزائرية لمتابعة أشغال السكك الحديدية

الخبرة الألمانية- الجزائرية لمتابعة أشغال السكك الحديدية

ملاييرالدينارات ستضخ للخزينة العمومية بعد تدشين المركز

الخبرة الألمانية- الجزائرية لمتابعة أشغال السكك الحديدية

أكد المدير العامللشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية،ياسينبنجابالله، أن المركز المختص في دراسة ومتابعة أشغال السكة الحديدية، دخل حيز الخدمة وهو الأمر الذي سيسمح بضخ ملاييرالدينارات للخزينة العمومية، باعتباره أول مركز على مستوى إفريقيا.

أوضح ياسين بن جاب الله خلال تدشين مركز للتجارب التابع للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، بحضور سفير ألمانيا، وزير العمل والأشغال العمومية، أن المركز للتجارب ومتابعة أشغال السكك الحديدية في الجزائر دخل حيز الخدمة. الأمر الذي سيسمح بإعادة كل الدارسات وجميع الملفات المتعلقة بالقطارات والسكك الحديدية التي تمت دارستها في ألمانيا، حيث ستتم تجربة هذا المركز الذي يعتبرا أول مركز  للتجارب ومتابعة أشغال السكك الحديدية في إفريقيا في الجزائر، مع الشركة الألمانية  سيناس˜.  وتابع المسؤول الأول عن الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، أن العديد من الإطارات تم تكوينهم في مراكز  ألمانية وبخبرة ألمانية مميزة تم إرجاعهم إلى الجزائر من أجل الاستفادة من هذه الخبرة الألمانية الجزائرية، وهو الأمر الذي سيسمح بتقليل تكاليف الحكومة من أجل دراسة ومتابعة ملفات أشغال السكك الحديدية، ما يضخ ملاييرالدينارات للخزينة العمومية خاصة في الوضعية التي تعرفها الجزائر جراء تذبذب أسعار النفط في السوق الدولية. وأضاف ياسين بن جاب الله، أن في إطار   استراتيجية الحكومة من أجل تحسين وعصرنة… سيتم تحسين نمط الإشارات فيما يخص سكة قطارات الثنية والعفرون، مشيرا إلى أن الحوادث التي عرفتها معظم القطارات خلال الفترات الأخيرة، كان السبب فيها خطأ في الإشارة لكن مع دخول المركز الجديد للتجارب ودراسة ومتابعة أشغال السكك الحديدية، سوف يتم تجنبها في إطار تحسين خدمة القطارات

ق/و

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية