الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » “نداء تونس” لوزرائه: الاستقالة من الحكومة أو من الحزب

“نداء تونس” لوزرائه: الاستقالة من الحكومة أو من الحزب

دعا حزب “نداء تونس” الحاكم، وزراءه المنتمين للحكومة إلى الانسحاب منها أو الاستقالة من الحزب، في خطوة تصعيدية، تهدف إلى إيقاف التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس الوزراء يوسف الشاهد، وتشعل الصراع الدائر بين رأسي السلطة التنفيذية في البلاد، المفتوح على كلّ التوقعات.

وجاء هذا التصعيد، خلال اجتماع كتلة حزب “نداء تونس” بالبرلمان مع الهيئة السياسية للحزب، الأربعاء، للتشاور بشأن التعديل الوزاري الذي أجراه يوسف الشاهد على حكومته، قبل يومين، والذي قوبل برفض من طرف الرئيس الباجي قائد السبسي.

وتضمّ التشكيلة الحكومية 5 وزراء من حزب “نداء تونس”، وهم وزير الخارجية خميس الجهيناوي، ووزير التربية حاتم بن سالم، ووزير الثقافة محمد زين العابدين، إضافة إلى وزير المالية محمد رضا شلغوم، إلى جانب شكري بن حسن وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالاقتصاد الاجتماعي التضامني، فضلا عن كاتبي دولة.

وينظر البرلمان التونسي، غدا الخميس، في الطلب الذي تقدّم به رئيس الشاهد، من أجل تحديد جلسة لمنح الثقة لوزرائه الجدد، في انتظار موقف وزراء “نداء تونس” من دعوة حزبهم لهم بالانسحاب من الحكومة، وهي فرضية تظلّ قائمة كواحدة من الأوراق التي سيستخدمها الحزب الحاكم ومؤسسه الباجي قائد السبسي لإسقاط التعديل الحكومي.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية