الرئيسية » D أخبار اليوم » تغوّل المضاربين في الأسواق
البرلمان المجلس الشعبي الوطني

تغوّل المضاربين في الأسواق

برلمانيون يطالبون جلاب بحلول جدية للزيادات العشوائية

تغوّل المضاربين في الأسواق

دعا أعضاء لجنة المالية و الميزانية بالمجلس الشعبي الوطني، وزير التجارة السعيد جلاب، إلى إيجاد حلول جدية لمســألة الزيادات العشوائية التي تشهدها عدة سلع ومنتجات أبرزها الخضر والفواكه.

وعبّر نواب عن قلقهم خلال مناقشة مشروع قانون المالية لعام 2019 من انخفاض ميزانية التسيير بمبلغ قدره 3.1 مليارات دج مقارنة بسنة 2018، بنسبة انخفاض تقدر بـ15.5%.

وأبرز هؤلاء أن الانخفاض المسجل في الميزانية المخصصة للتسيير من شأنه أن يؤثر سلبًا على السوق الجزائرية التي تبقى بحاجة إلى توظيف أعوان لمراقبة النوعية والأسعار في ظل الارتفاع الجنوني الذي تشهده.

وطالب أعضاء لجنة المالية والميزانية، وزير التجارة السعيد جلاب، بإيجاد آليات لقطع الطريق أمام المضاربين والمحتكرين، مقترحين التكثيف من أسواق الجملة، بالإضافة إلى وضع نقاط بيع للفلاحين وزيادة الأسواق الجوارية ما يسمح بالقضاء تدريجيًا على الأسواق الفوضوية، متسائلين حول “استراتيجية الحكومة المتبعة لتوسيع الصادرات لتشمل الخضر والفواكه بدل انحصارها في قطاع المحروقات”.

 

بالمقابل ثمن النواب حسب موقع كل شيء عن الجزائر، البعد الاقتصادي والسياسي لمبادرة وزارة التجارة بفتح مجال التبادلات التجارية مع موريتانيا، بشكل سيسمح بفتح نافذة نحو قارة إفريقيا.

وخلال عرضه للميزانية المخصصة لوزارة التجارة في مشروع قانون المالية لعام 2019، أمام لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني أكد سعيد جلاب، أن مصالحه استفادت من مبلغ إجمالي قدره 19.063.207.000 دج.

وأوضح الوزير أن ميزانية التسيير لسنة 2019 قد تراجعت بمبلغ 3.1 مليار دج مقارنة بسنة 2018، بنسبة انخفاض تقدر بـ15.5%، وذلك في إطار سياسة ترشيد النفقات المتبعة من طرف الحكومة، لمواجهة تراجع المداخيل المترتبة عن انخفاض أسعار البترول في الأسواق العالمية.

إلا أن ذلك، لم يمنع من ارتفاع الاعتمادات المالية المخصصة لبعض الأبواب، مقارنة بـ 2018-حسب الوزير-على غرار إعانة الدولة الموجهة للمخبر الوطني للتجارب (LNE) بمبلغ 50 مليون دج، وهو ما يمثل مساهمة الدولة في إلزامية الخدمة العمومية.

لؤي ي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية