الرئيسية » صفحات خاصة » حدّث و لا حرج » الجزائر ساهمت في استقرار أمريكا

الجزائر ساهمت في استقرار أمريكا

أكد المدير العام للأرشيف الوطني، عبد المجيد شيخي، أن هناك أوجه شبه بين تاريخ الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية باعتبار أن الأخيرة من الدول الغربية القليلة التي قامت بحرب حتى وصلت إلى استقلالها.وقال شيخي ، أثناء استقباله السفير الأمريكي   بالجزائر، الذي سلمه وثائق دعم الرئيس الأمريكي الراحل كيندي لثورة التحرير، إن الجزائر أسهمت في استقرار الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال رفع الحصار البحري عنها ومساعدتها على توسيع نشاطها التجاري في البحر المتوسط. وكشف مدير الأرشيف الوطني بأن الولايات المتحدة تدخلت مرتين لتنبيه السلطات الفرنسية لتخفيف القمع عن الجزائريين، المرة الأولى في مجاز 8 ماي 1954. وتدخلت مرة ثانية في عهد الرئيس كيندي الذي آزر الثورة الجزائرية منذ بدايتها.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية