أخبار الوادي

يوم تكويني حـول “السلامة المهنية في الورشات الحرفية”

لفائدة 60 حرفيًا بالـوادي…

يوم تكويني حـول “السلامة المهنية في الورشات الحرفية”

استفاد، أمس، زهاء 60 حرفيًا بالـوادي، من يوم إعلامي وتكويني نظّمته غرفة الصناعة والحرف بالولاية، بالتعاون مع مؤسسة شيديس، حول “السلامة المهنية في الورشات الحرفية”، وذلك بمشاركة عدّة هيئات على غرار الحماية المدنية، وكالة كاسنوس، مفتشية العمل ومديرية السياحة، وقد تضمن اليوم التكويني التحسيسي بعض المداخلات من طرف مختصين، ومناورات تطبيقية لأفراد الحماية المدنية حول “الوقائية من أخطار العمل” وتكوينهم في الإسعافات الأولية الضرورية.

وحسب مدير الغرفة، عمر مدلل، فإن الهدف من تنظيم هذا اليومي التحسيسي ، هو إبراز مدى خطورة العمل في الورشات الحرفية، من خلال اتخاذ عدّة إجراءات وقائية للعمال والحرفيين، وأضاف ذات المتحدث، أن اليوم التحسيسي الذي تم تنظيمه بدار الصناعة التقليدية بحي الـ 8 ماي بالتعاون مع مؤسسة شيديس، يهدف أيضاً إلى تعريف الحرفيين بأهم الخطوات الوقائية التي يقومون بها داخل الورشات بهدف تفادي أي ضرر. مؤكدًا ذات المسؤول، بأن الغرفة تقوم بعدّة دورات وتكوينات في العديد من المرّات وتأهيل الحرفيّين، الذين يتجاوز عددهم بالولاية 5 ألاف حرفي.

من جانب آخر، تضمّنت مداخلة ممثل وكالة الضمان الاجتماعي لغير الأجراء، شرح أهم الامتيازات التي يوفرها كاسنوس في مجال الضمان الاجتماعي لفائدة الحرفيين، لاسيما بطاقة الشفاء والتعويضات عن الأخطار المهنية.

أما ممثل مفتشية العمل، فقد تطرق في مداخلته على ضرورة الالتزام بالقونين  المعمول بها وتأمين العمال بالورشات، فيما تضمّنت مداخلة ممثل  مديرية السياحة شرح فيها أكثر الأخطار التي تتواجد بالورشات الحرفية.

من جانبه، مسيّر مؤسسة شيديس، زكريا شكيمة، أبرز في حديثه أهم التكوينات التي توفّرها المؤسسة، التي تنشط في مجال التكوين الحرفي. أما الحرفيون المشاركون، من جهتهم، عبّروا عن رضاهم وطالبوا بإعادة تنظيم مثل هذه الأيام التحسيسية والتكوينية.

نملـي .ع

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق