الرئيسية » ملفات » حوارات » نؤكد على ضرورة أن يستغل الطالب سنوات الدراسة لتكوين بيداغوجي متميز….

نؤكد على ضرورة أن يستغل الطالب سنوات الدراسة لتكوين بيداغوجي متميز….

مدير الدراسات لجامعة الوادي الأستاذ بشير مناعي في حوار حصري مع جريدة التحرير:

نؤكد على ضرورة أن يستغل الطالب سنوات الدراسة لتكوين بيداغوجي متميز….

  • هناك تغطية مريحة جدا لكل التخصصات على مستوى الجامعة في عدد المقاعد البيداغوجية هذا الموسم

جامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي، هي إحدى جامعات الجزائر ، منارة العلم وقبلة العلماء ،ومن أجل إلقاء الضوء على مستقبل هذه الجامعة ونشاطاتها المختلفة لهذا الموسم كان لنا هذا الحوار مع نائب مدير الجامعة الأستاذ بشير مناعي ، وقد بادر بالإجابة عن الأسئلة المطروحة برحابة صدر ، وجاء الحوار على النحو التالي:

التحرير: اِعطِنا البطاقة الشخصية لحضرتك ؟

بشير مناعي:بعد بسم الله الرحمان الرحيم أولا أقدم شكري لجريدة التحرير ومن ورائها الصحافية وفاء عتوسي ، معكم الأستاذ بشير مناعي أستاذ التعليم العالي بجامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي ، تخصص الأدب العربي الحديث والقديم ، أشغل بالإضافة إلى التدريس منصب نائب مدير جامعة المكلف بالتكوين الطور الأول والثانين والمسؤول الأول عن البيداغوجيا في الجامعة، مساري المهني ابتدأ في التعليم الطور الأول سنة 1993 إلى  2006 ومن 2006 إلى يومنا هذا أستاذ بقطاع التعليم العالي ، تدرجت في مناصب إدارية متعددة من رئيس قسم اللغة العربية إلى عميد كلية الآداب واللغات ثم هذا المنصب ، استفدت من تجربتي في مجال التعليم واكتساب خبرات متعددة سواء كان هذا في التواصل البيداغوجي مع الطلبة أو في الإدارة، على مستوى الإدارات الثلاث  من رئيس قسم إلى عميد كلية إلى نائب مدير جامعة عموما ،هذا ملخص البطاقة الشخصية .

التحرير: هل لك أن تعطي القارئ نبذة عن جامعة الوادي ؟

بشير مناعي:إذا تحدثنا عن جامعة الوادي، فهي أنشئت في موسم 1995 وحقيقة هناك تدرج في أعداد الطلبة الذين انتقلوا نقلا نوعيا من 65 طالبا في الموسم الجامعي 1995/1996 ،إلى أن وصل العام الفارط 26279 طالبا والعدد قد يكون يراوح مكانه على الاعتبار أن عدد الطلبة الموجهين إلى جامعة الواد هذه السنة هو 40400 طالب تحديدا ، في انتظارانتهاء عملية التحويلات وتسجيل الحالات الخاصة من أولئك الطلبة الذين لم يكن لهم تسجيل سابق للجامعة ، الجامعة أنشئت بمقتضى مرسوم تنفيذي رقم 15/161 المؤرخ في 22 جوان 2015، تتكون الجامعة من 7 كليات ومعهد ، كلية الحقوق والعلوم السياسية كلية الآداب واللغات كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير كلية التكنولوجيا كلية العلوم الدقيقة كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية كلية علوم الطبيعة والحياة ثم معهد العلوم الإسلامية .

التحرير: كيف تم التجهيز لبدء الفصل الدراسي الأول ؟ وما هي أنشطة الجامعة هذه السنة ؟

بشير مناعي:الدخول الجامعي هذا الموسم فيه حركة كبيرة جدا على اعتبار أن هناك العديد من الأنشطة التي يجب أن تغطى من تسجيلات الطلبة الجدد أقصد التسجيلات النهائية وتسجيلات الحالات الاستثنائية، وطلبات إعادة الإدماج والتوجيه للطلبة المتأخرين بيداغوجيا ، وطلبات العطل الأكاديمية ثم التحويلات الجامعية للطلبة الجدد الحاصلين على باكالوريا 2018 ، والتي انتهت خلال هذه الأيام ، ثم هناك كذلك من الأنشطة الأخرى طلبات التخصصات خارج الجامعة، والتي عادة ما تكون عبر الندوة الجهوية بجامعة الشرق بقسنطينة ،تحويلات الطلبة الحاصلين على بكالوريا قبل 2018 ، ودروس هذا الموسم انطلقت يوم 8/9/2018 لكل السنوات ماعدا سنة أولى ماستر في انتظار النتائج النهائية، التي ستكون نهاية هذا الشهر بحول الله على اعتبار أن الطلبة ينطلقون في الدراسة   بداية أكتوبر بحول الله ، كما شهدت الجامعة من خلال الأنشطة المتعددة البيداغوجية دراسة ملفات ترشح لسنة 2 ماستر ودراسة حاملي شهادات الدراسات التطبيقية الجامعية ثم ضبط تفاصيل هذه الرزنامة، بالتنسيق مع الكليات من خلال اجتماعات دورية نعقدها مع العمداء ومع نواب العمداء المكلفين بالدراسات. وهذه الرزنامة تفصيلية في الحقيقة ثم الوقوف عند كل الأنشطة البيداغوجية إلى غاية بداية امتحانات السداسي الأول ،التي من المبرمج أن تكون في بداية شهر  جانفي 2019 ،عموما هذا في تقييمنا لأهم الأنشطة البيداغوجية ، كلمة  أخيرة بالنسبة للدخول الجامعي كان دخولا متميزا ناجحا هذا على مستوى التقييم .

التحرير: كلمة عن الطاقم التعليمي بجامعة الوادي ؟

بشير مناعي : الطاقم البيداغوجي  مشكل من السادة الأساتذة ، أعداد الأساتذة بجامعة الوادي يفوق 700 أستاذ ، في الحقيقة يغطون كل الكليات مع تفاوت في نسب التغطية هناك كليات وضعها فيه شيء من الأريحية أي أن التغطية بصورة جيدة ، وهناك ما نلاحظ شيء من العجز في بعض الكليات ، ربما لبعض الكليات التي تشهد نوعا من العجز هناك كلية البيولوجيا والعلوم الطبيعية والحياة نسبيا ، هناك أيضا في كلية التكنولوجيا ، هناك كذلك عجز ليس بمفهوم العجز لكن نقص في تغطية التأطير في كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية ، وتحديدا في قسم العلوم الاجتماعية ،هذا بالنسبة للتأطير البيداغوجي .

التحرير: هل المقاعد البيداغوجية الحالية كافية لاستيعاب الطلبة الجدد ؟

بشير مناعي :المقاعد البيداغوجية هذا الموسم هناك تغطية مريحة جدا لكل التخصصات الموجودة على مستوى الجامعة رغم وجود هيكلين قديمين وهو هيكل الحقوق القديمة التي يشغل فيها الآن المركز المكثف للغات وهناك الهيكل القديم في حي 18 فيفري الذي كان يشغل كلية العلوم الاقتصادية سابقا هما في الحقيقة لم يستغلا بيداغوجيا هذه السنة ، هذا يعني حقيقة أن التغطية جيدة ولايمكن أن نقول أن هناك عجزا في الهياكل الجامعية .

التحرير: هل هناك آلية جديدة ستنتهجها جامعة الوادي في الشأن البيداغوجي ؟

بشير مناعي :إذا تحدثنا على الآفاق المستقبلية لجامعة الشهيد حمه لخضر نحن نطمح إلى فتح تخصصات جديدة ، ربما العائق الموسم هذا، هو أن الجامعة أو الهيئات المركزية على مستوى الوزارة وعلى مستوى الندوة الجهوية هم في حالة تطهير لكل تلك النقائص الموجودة في التخصصات ، في انتظار إن شاء الله فتح تخصص ماستر الفلسفة التي في الحقيقة نطمح إلى فتحها الموسم القادم، وكان بودنا كذلك فتح تخصص الرياضة على مستوى جامعة الوادي رغم وجود الهياكل ووجود أساتذة متخصصين في هذا المجال ، وبالإضافة إلى ذلك يبقى الطور الثالث طور الدكتوراه الذي سيشهد بجامعة الوادي حركة للإعداد لهذه المسابقة إن شاء الله قريبا في شهر أكتوبر ، مع وجود تخصصات في الحقيقة أكثر من 50 تخصصا ، وهذا في الحقيقة يعتبر نقلة نوعية خلال هذه السنوات الأخيرة مع الإدارة الجديدة .

التحرير: ماهية الرؤية التي تعمل جامعة الوادي على تنفيذها هذه السنة ؟

بشير مناعي :الرؤية في الحقيقة إذا قلنا رؤية الجامعة ، هي تسعى دائما لتلبية كل الرغبات التي في الحقيقة نلمسها في شرائح عديدة من الطلبة، في وجود تخصصات تلائم مسارهم التكويني سواء كان على الطور الأول في ليسانس أو الطور الثاني في الماستر أو الطور الثالث في الدكتوراه،  بالإضافة إلى ذلك الجامعة في الحقيقة مع السياسة الجديدة التي انتهجت على مستوى الإدارة المركزية، هي الانفتاح على المحيط ، وهذا من خلال اتفاقيات عديدة عقدتها الجامعة مع مؤسسات عمومية  وخاصة، سواء كانت اقتصادية أو غير ذلك من أجل أن تلعب الجامعة، دورا هاما في التفاعل مع المجتمع المدني والهيئات المختلفة على مستوى الوطني ومع الأجنبي ، وهنا  أقصد انفتاح الجامعة على المؤسسات الأخيرة ، لأن عندنا اتفاقيات مع جامعات عالمية وجامعات عربية وهذا يؤكد على هذه السياسة، سياسة الانفتاح التي تنتهجها جامعة الوادي .

التحرير: نصيحة تقدمها سعادتك للطلبة وكذلك أعضاء هيئة التدريس والموظفين ؟

بشير مناعي :نصيحة في الحقيقة نحن نؤكد ضرورة أن يستغل الطالب هذه الفترة فترة سنوات الدراسة التي تنقضي بسرعة أن نستغلها لتكوين بيداغوجي متميز ، ولا يكون الطالب متلقي للمعلومة فقط ، وإنما يجب أن يكون متفاعلا مع المعلومة مع الهيئة التدريسية ، ومع كل الأطياف المشكلة للجامعة ، وهذا ضروري في الحقيقة ،  يجب أن نكون دائما متفاعلين مع كل الهيئات والمشاركة في كل الأنشطة بمختلف أنواعها سواء كانت أنشطة بيداغوجية أو أنشطة رياضية أو أنشطة علمية ، لأن الهدف من الجامعة ليس هو  تلقي المعلومة البيداغوجية فقط ، وإنما التفاعل مع الأنشطة بمختلف أنواعها .

التحرير: والآن كلمة أخيرة نختم بها حوارنا هذا ؟

بشير مناعي:كلمة أخيرة في الحقيقة هي كلمة شكر لجريدة التحرير، التي أتاحت لنا هذه الفرصة ومن  ورائها عتوسي وفاء الناشطة الصحافية وهي طالبة عندنا .

حاورته : وفاء عتوسي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية