الرئيسية » D أخبار اليوم » ظهور وباء الكوليرا في الجزائر مجرد حادث عابر

ظهور وباء الكوليرا في الجزائر مجرد حادث عابر

مسؤولة في معهد باستور بفرنسا تؤكد:

ظهور وباء الكوليرا في الجزائر مجرد حادث عابر

n استشهدت بتسجيل آلاف الحالات بالكونغو ومليون إصابة باليمن

قالت أمس مسؤولة في معهد باستور بفرنسا أن ظهور وباء الكوليرا في الجزائر مجرد “حادث عابر”، وأنه لا يمكننا الحديث عن عودة المرض مؤخرا في بعض الولايات بوسط الجزائر.

وقالت ماري – لور كويليسي، رئيس المركز المرجعي الوطني للكوليرا في معهد باستور بفرنسا، في مقابلة أجرتها مع مجلة نوفيل أوبسرفاتور، فإن هذا الوباء ليس كما هو عليه في أماكن أخرى من العالم، مستشهدة بتسجيل عشرات الآلاف من الإصابات في الكونغو، وفي اليمن حيث تم تسجيل نحو مليون إصابة بين سنتي 2016 و2017، معتبرة أن انتشار الوباء في اليمن، يعود إلى المشاكل الاجتماعية والاقتصادية، والحروب، والفقر، ونزوح السكان، ومخيمات اللاجئين، التي لا تتوفر على المياه الصالحة للشرب، مضيفة أنه ” في الجزائر ، بالتأكيد هو عبارة عن حادث عابر”.

وبحسب الأخصائية الفرنسية فإن ” الشخص المريض قادر على استيراد البكتيريا والتسبب في تلوث البيئة، وتلويث مصدر المياه التي يستخدمها آخرون ، بشكل مباشر أو غير مباشر”، مضيفة أنه بالنسبة لبلد لم يسجل إصابات لأكثر من عشرين عامًا فهو يعتبر حدثا هاما ، خاصة بعد تسجيل وفيات، لكن تفشي الوباء يظل محليا ومحدودا، ولكنه إشارة ويجب أن يتم اتخاذ إجراءات في المستقبل، تضيف ذات الخبيرة.

وتؤكد الأخصائية الفرنسية أنه وفقا للمعلومات التي قدمتها السلطات الجزائرية، فإن الوضع يتم التحكم فيه بشكل جيد، ومع ذلك، يجب الاستمرار في مراقبة الحالات السريرية التي يمكن أن تذكرنا بالكوليرا.

وبخصوص تأخر السلطات الجزائرية في تحديد مصدر الوباء، تؤكد الأخصائية الفرنسية أنه ليس من السهل العثور على أصل الوباء، إذا لم  تُتبع الحالة الأولى على الفور، حيث يجب على السلطات تشخيص الحالة الأولى وإدارتها، ثم يأتي وقت التحقيق، معتبرة أنه يمكن أن يستغرق الأمر بعض الوقت.

لؤي .ي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية