الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » مركز الراحة بتيميمون سيساهم في الأنشطة التاريخية للثورة التحريرية المجيدة

مركز الراحة بتيميمون سيساهم في الأنشطة التاريخية للثورة التحريرية المجيدة

صرح وزير المجاهدين الطيب زيتوني بالمقاطعة الإدارية تيميمون  (220 كلم شمال أدرار ) أن مركز راحة المجاهدين الجديد سيساهم في الأنشطة التاريخية ذات الصلة بالثورة التحريرية المظفرة. وأوضح الوزير على هامش وضعه حيز الخدمة هذا المرفق الاجتماعي، في إطار اليوم الثاني والأخير من زيارته إلى الولاية، أن مركز راحة المجاهدين بتيميمون يعد “مكسبا للقطاع وسيشكل دعامة متميزة بخصوص الأنشطة والتظاهرات التاريخية المتعلقة بالثورة التحريرية المجيدة، بما فيها تسجيل الشهادات الحية للمجاهدين وإقامة ندوات وملتقيات حول مختلف الجوانب المتعلقة بمسار النضال إبان حرب التحرير الكبرى ” .   وسيوفر هذا المرفق الاجتماعي الذي يكتسي بعدا وطنيا – كما أضاف الوزير –  وظروف ملائمة لاستقبال المجاهدين من مختلف أرجاء الوطن، لالا سيما وأنه يتوفر على كافة أسباب الراحة في منطقة سياحية متميزة بالجنوب الجزائري .وكان وزير المجاهدين قد أبرز خلال ندوة تاريخية نظمت بعنوان “دور المؤسسات التعليمية إبان الثورة التحريرية-زوايا توات نموذجا” على “الدور الهام للزوايا و مؤسساتها التعليمية والروحية التي أدته خلال الثورة التحريرية المجيدة، رغم مضايقات الاحتلال الفرنسي، حيث ظلت محافظة على ديننا الحنيف و مقومات الأمة” .و دعا الوزير الشباب إلى الافتخار بما حققه الشهداء و المجاهدون و الوفاء لرسالة الشهداء.وأكد زيتوني بالمناسبة التزام قطاعه بتجسيد برنامج و توجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في شقه المتعلق بالتربية التاريخية للناشئة، و التعليم و الوفاء للتراث التاريخي و الثقافي و الحفاظ عليه لصون و تثمين الذاكرة الوطنية و ترقية مكونات الهوية الوطنية، و تمجيد مآثر الثورة التحريرية المجيدة و نقلها إلى الأجيال. وتم بمناسبة زيارة وزير المجاهدين إلى ولاية أدرار إمضاء اتفاقيات تعاون بين قطاع المجاهدين و كلٍّ  من جامعة أدرار و مديريات الشباب و الرياضة، السياحة و الصناعات التقليدية و الثقافة.

ق/ث

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية