وطني

مئات المعلمين يدفعون تعويضات للوظيف عمومي بسبب خطأ إداري

أجبر  239 أستاذا في الطور الابتدائي بولاية تبسة على إعادة أموال للوظيف العمومي بعد خطأ في تنفيذ التعليمة الوزارية رقم 04 المؤرخة في 5 جويلية 2014.

وأوضحت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، خلال ردها على السؤال الكتابي الذي رفعه لها نائب عن الاتحاد من أجل النهضة و العدالة و البناء لخضر بن خلاف أن اقتطاع المبلغ المالي من المعنيين كان ضروريا من أجل معالجة الآثار المالية المترتبة عن القرار الإداري الأول الملغى والمصحح، المأخوذ حسبها بغير وجه حق.

في ذات الصدد أكدت الوزيرة أن المبلغ قد تم اقتطاعه من الراتب  الشهري للأساتذة.

وقالت بن غبريت إن إدماج 239 أستاذا في رتبة أستاذ رئيسي وأستاذ مكون للتعليم الابتدائي تحفظ عليه الوظيف العمومي، على أساس أنهم تحصلوا على شهاداتهم في 3 جوان 2012 ما يعني أن الامتيازات التي تحصلوا عليها دون وجه حق، ولا يدخل ضمن التعليمة الوزارية رقم 04 المؤرخة في جويلية 2014 المتممة.

وأكدت الوزيرة أن القضاء رفض الدعوى المرفوعة من قبل الأساتذة المعنيين وبصفة منفردة لعدم التأسيس في الموضوع، وهذا عقب جواب مديرية التربية لولاية تبسة

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق