الرئيسية » قالوا » رجل دين إيراني: أغلبية العالم لا يحبنا

رجل دين إيراني: أغلبية العالم لا يحبنا

 قال رجل الدين الإيراني آية الله محمد تقي مصباح-يزدى إن جزءا كبيرا من العالم لا يحب إيران.

وقال اليوم الأربعاء في جامعة طهران:”لا أريد رسم صورة تشاؤمية، إلا أن أغلب العالم لا يحبنا ولا يريد لنا إلا الأسوأ “.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عنه القول إنه يمكن عدّ أصدقاء إيران على أصابع اليد الواحدة.

واعتبر مصباح-يزدى، القريب من التيار المتشدد، أنه من أجل ذلك، يتعين على الإيرانيين التلاحم، كما كان عليه الحال في بداية الثورة الإسلامية عام 1979 .

وكرر الرئيس الإيراني حسن روحاني مرارا أن الخوف من إيران اختفى حول العالم منذ أصبح رئيسا عام 2013 ، وأن البلاد بدأت تنفتح، مع السياسات الإصلاحية لحكومته.

إلا أن المتشددين يختلفون معه، ويقولون إن الغرب لن يقبل أبدا بوجود أساس ديني للدولة الإيرانية.

وقال مصباح-يزدى :”ربما يتحدثون (الغرب) معنا بكلمات لينة، ولكن خبرتنا تقول إنهم لا يزالون ينظرون إلينا كأعداء”.

وفي أيار/مايو الماضي، انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني الذي كان يُنظر إليه باعتباره فرصة لتطبيع العلاقات مع الغرب.

وبدأت الولايات المتحدة مطلع آب/أغسطس إعادة فرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية. ومن المقرر فرض المزيد من العقوبات على قطاعي التمويل والطاقة في الرابع من تشرين ثان/نوفمبر القادم.

القدس

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية