الرئيسية » دولي » استقالة مفاجئة لوزيرة الرياضة في فرنسا قبيل تعديل وزاري مرتقب

استقالة مفاجئة لوزيرة الرياضة في فرنسا قبيل تعديل وزاري مرتقب

في خطوة مفاجئة، أعلنت وزيرة الرياضية الفرنسية لورا فليسل، اليوم الثلاثاء، عن استقالتها من حكومة إدوار فيليب، لأسباب شخصية، كما ذكرت في بيان، وذلك قبل ساعات من الاعلان عن اجراء تعديل وزاري، على خلفية الاستقالة المدوية لوزير التحول البيئي نيكولا إيلو.
وقالت لورا فَلسيل (46 عاماً)، وهي بطلة أولمبية سابقة في المبارزة، في بيان استقالتها إن: “فرنسا تشرق من خلال الرياضة، وقد حاولت أن أجعلها أخوية، وأحافظ على الإنسان في قلب المشروع الرياضي و أضمن صحته ورفاهه. ومن أجل استعادة التزامات سابقة، موجهة على وجه التحديد إلى الإنسان والتضامن والتعاون الدولي، اتخذ الْيوم قرار مواصلة نشاطي وعملي عبر طرق أخرى’’.
وخلال الأسابيع الأخيرة، تحدثت وسائل إعلام فرنسية عن احتمال خروج بعض الأسماء من التشكيلة الحكومية، بما في ذلك وزيرة الثقافة فرانسواز نيسَن ووزير تماسك الأراضي الترابي جاك ميزار او أيضا وزير الزراعة ستفان ترافيه، ولكن لم يتم التطرق إلى اسم لورا فلسيل.
وقد أظهر استطلاع للرأي، نشرت نتائجه قبل نحو أسبوعين، أن أكثر من 80 في المئة من الفرنسيين يجهلون 12 وزيراً في حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي يترأسها إدوار فيليب، والمكونة من 30 وزيراً وكاتب دولة، بينهم 15 سيدة و15 رجلاً.
ويعد الويزان المستقيلان، نيكولا إيلو ولورا فليسل، الأكثر شعبية في هذه الحكومة، فالأول قادم من المجتمع المدني، ويعتبر رمزاً “للنضال البيئي’’ في فرنسا. أما الثانية فهي بطلة فرنسية سابقة في المبارزة، توجت بخمس ميداليات أولمبية، وتأتي استقالتها لتزيد الطين بلة على الرئيس إيمانويل ماكرون، الذي أظهر استطلاع للرأي صدر، الثلاثاء، أن 31 في المئة فقط من الفرنسيين يؤيدون سياسته، وهي أدنى نسبة له منذ وصوله إلى الإليزيه، وأقل من شعبية سلفه فرانسوا أولاند، في نفس الفترة.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية