الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » جمارك السعودية تمنع حجاج جزائريين من نقل زجاجات “ماء زمزم” إلى ديارهم

جمارك السعودية تمنع حجاج جزائريين من نقل زجاجات “ماء زمزم” إلى ديارهم

290 حاجا تم استقبالهم من طرف والي قسنطينة بمطار بوضياف الدولي

جمارك السعودية تمنع حجاج جزائريين من نقل زجاجات “ماء زمزم” إلى ديارهم

وصل 290 حاجا و حاجة عائدين من البقاع المقدسة صبيحة أمس إلى مطار محمد بوضياف الدولي كانوا ضمن الرحلة الأولى، أين تم استقبالهم من طرف والي قسنطينة عبد السميع سعيدون ونواب ومنتخبون و كذلك إطارات الجمارك و الأمن الوطن، وسهلت السلطات الولائية على توفير كل الإجراءات الأمنية و الجمركية لتسهيل دخول الحجاج أرض الوطن و تقديم لهم كل ما هو متوفر من خدمات.

و قد أكد الوالي عبد السميع سعيدون  أن استقبال الحجاج أصبحت سنّة حميدة  لضمان تنقل الحجاج و تحسين نوعية الخدمات، و هي فرصة للوقوف على الإجراءات الميدانية من أجل تسهيل دخول الحجاج، و توفير جميع الظروف الملائمة،  حيث تم التأشير على جوازات سفرهم  في ظرف قياسي جدا، و هذا كما قال تعبيرا عمّا تبذله الدولة الجزائرية من جهد ، العملية تمت بالتنسيق مع مؤسسة الحج، و قد بلغ عدد الحجاج الذين عادوا ضمن الرحلة الأولى 190 حاجاو حاجة، و كشف الوالي عن تسخير 20 طائرة أخرى لتكون تحت تصرف باقي الحجاج و ضمان لهم  عودة في هدوء و سلام، و قد حرصت إدارة المطار الدولي محمد بوضياف على تجنيد العنصر البشري من الجمارك و الشرطة ، من خلال تعزيز الحواجز الأمنية و تكثيف المناوبة لتسهيل عملية الدخول.  تجدر الإشارة أن جل الحجاج الذين تم استقبالهم في مطار بوضياف الدولي من ولايات الشرق منها بريكة، باتنة و سطيف .

و قد عبر حجاج في لقائنا بهم عن سعادتهم لتأدية مناسك الحج و استقبالهم من طرف السلطات الولائية، غير أنهم كشفوا عن الصعوبات التي صادفتهم و هم يؤدون مناسك الحج، خاصة بالنسبة للإيواء، بحيث واجهتهم عقبات كثيرة على مستوى الفنادق و هو ما أكده الحاج عبد العزيز رحاحلة من بلدية ماولاك دائرة بوقاعة ولاية سطيف، و نفس العقبات أكدها كل من الحاج بن هلال آكلي من نفس المنطقة، و  بوشاقور رابح من ولاية سطيف كذلك، و بنفس  الشعور عبر الحاج زندر سليمان من ولاية باتنة، و الحاج مهنان عامر، فيما اشتكى آخرون من قلة التنظيم، كما أكد العديد من الحجاج أن عناصر الجمارك بمطار السعودية شددوا من عمليات التفتيش في حقائبهم و جردوهم من زجاجات ماء زمزم، قبل مغادرتهم المطار، و هو ما أثار استياءهم، غير أنهم أجمعوا على أن الحج شوق و مشاق، و كل شيء يهون في سبيل زيارة ذلك المكان المقدس.

علجية عيش

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية