الرئيسية » D أخبار اليوم » الصين رداً على تغريدات ترمب.. “تصريحات غير مسؤولة”

الصين رداً على تغريدات ترمب.. “تصريحات غير مسؤولة”

أزعجت تغريدات الرئيس الأميركي دونال ترمب التي أطلقها الجمعة، الصين على ما يبدو، لا سيما وأنه اتهمها بعدم التعاون بما يكفي في ملف “بيونغ يانغ”.

ونددت الصين السبت بتصريحات ترمب واصفة إياها بـ “غير المسؤولة” والناجمة عن “مزاج متقلب”، والتي برر فيها إلغاء زيارة وزير خارجيته مايك #بومبيو إلى كوريا الشمالية بقلة تعاون بكين في ملف بيونغ يانغ.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الصينية لو كانغ في بيان أن “التصريحات الأميركية مخالفة للواقع وغير مسؤولة. إنها أثارت لدينا قلقا كبيرا ورفعنا احتجاجا رسميا إلى الولايات المتحدة”.

وكان ترمب أبدى الجمعة ولأول مرة منذ قمته التاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون في حزيران/يونيو خيبة أمله لعدم تحقيق تقدم بشأن نزع سلاح بيونغ يانغ النووي، محملاً بكين مسؤولية ذلك مع تصاعد الحرب التجارية بين البلدين.

وكتب ترمب على تويتر “بسبب موقفنا الأكثر تشددا حيال الصين في موضوع التجارة، أعتقد أنهم ما عادوا يساعدون كما في السابق في عملية نزع السلاح النووي” بالرغم من العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة.

وطلب بالتالي من بومبيو “عدم التوجه إلى كوريا الشمالية في هذه المرحلة” بعدما كان وزير الخارجية أعلن عن زيارة رابعة الأسبوع المقبل إلى بيونغ يانغ.

وتابع ترمب أن بومبيو قد يتوجه إلى بيونغ يانغ “في مستقبل قريب، على الأرجح ما أن نجد حلا لعلاقاتنا التجارية مع الصين”.

يذكر أن واشنطن كانت فرضت الخميس رسوما جمركية مشددة جديدة على منتجات صينية مستوردة بقيمة 16 مليار دولار ردت عليها بكين فورا بإجراء مماثل، في وقت يخوض البلدان مفاوضات بهدف وقف الحرب التجارية بينهما.

“مزاج ترمب المتقلب”

وقال المتحدث الصيني “على جميع الأطراف المعنية (بملف كوريا الشمالية النووي) أن يسلكوا طريق التسوية السياسية ويجروا اتصالات ناشطة ويتفاوضوا ويأخذوا بالاعتبار المخاوف المشروعة لكل منهم”.

وتابع في إشارة إلى الرئيس الأميركي أن على الأطراف “إبداء المزيد من الصدق والمرونة بدل إظهار مزاج متقلب وإلقاء الذنب على عاتق الغير”.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية