الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » إخلاء سياح من الغردقة بعد وفاة زوجين بريطانيين

إخلاء سياح من الغردقة بعد وفاة زوجين بريطانيين

أعلنت شركة توماس كوك أنها تجلي جميع عملائها، البالغ عددهم 301 من فندق في #الغردقة، وذلك كإجراء احترازي بعد وفاة سائح وزوجته في ملابسات وصفتها بأنها غير واضحة.

وعثر على جون كوبر (69 عاما) وزوجته سوزان كوبر (63 عاما) اللذين يعملان لدى الشركة في #بريطانيا متوفيين في فندق يوم الثلاثاء بالمنتجع المطل على البحر الأحمر.

وقالت توماس كوك إنها تلقت المزيد من التقارير عن مرض نزلاء آخرين دون أن تتطرق لأي تفاصيل.

وأضافت الشركة: “السلامة في قمة أولوياتنا دائما لذلك قررنا نقل جميع عملائنا من هذا الفندق كإجراء احترازي”.

وذكرت مصادر أمنية مصرية أن جون كوبر شعر بوعكة في وقت متأخر أمس الخميس وتوفي في الفندق بعد استدعاء طبيب للكشف عليه.

وأشارت المصادر إلى أن زوجته نقلت إلى المستشفى وتوفيت بعد وصولها إليه.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية: “نواصل دعم أسرة زوجين توفيا في الغردقة، وعلى كل المقيمين بفندق شتايجنبرجر أكوا ماجيك أن يتبعوا نصائح الشركة السياحية التي تنظم رحلتهم والسلطات المحلية”.

وأوضحت توماس كوك أنها ستوفر للعملاء فنادق بديلة في المنتجع أو خيار العودة إلى بريطانيا اليوم الجمعة.

وكشفت الشركة أنها قيمت الفندق في أواخر يوليو/تموز 2018 وحصل على نسبة 96 بالمئة.

الصحة المصرية: الوفاة طبيعية

وأكدت وزارة الصحة المصرية في بيان أن أسباب وفاة السائحين طبيعية ولا توجد أية شبهة جنائية حولها، وقد أمرت النيابة العامة بالاستماع لأقوال ابنتهما، وتشريح الجثمانين واتخاذ الإجراءات القانونية وإبلاغ السفارة لاتخاذ إجراءاتها وإنهاء الأوراق الخاصة لنقل الجثمانين.

وطبقا لمحافظة البحر الأحمر، فإن السائح المتوفى هو إنجليزي الجنسية ويدعي جيمس كوبر، 69 عاما، وتبين بعد الكشف الطبي إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية وتوقف مفاجئ في عضلة القلب، دون وجود أي شبهة جنائية.

وفي وقت لاحق، تم نقل زوجته سوزان كوبر، 64 سنة، إلى المستشفى في حالة إغماء، وفارقت الحياة إثر توقف الدورة الدموية ووظائف التنفس، بلا أي شبهة جنائية أيضا.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية