الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » “سياناما” تخصص تعويضات بـ 80 بالمائة للمتضررين من الحمى القلاعية

“سياناما” تخصص تعويضات بـ 80 بالمائة للمتضررين من الحمى القلاعية

نظم الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، ندوة تحسيسية عن الحمى القلاعية، بمقر المعهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي المتخصص، في ولاية عين تيموشنت. وجاءت المبادرة، تطبيقا لتعليمة وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، في مكافحة مرض الحمى القلاعية، حيث تم طرح إشكالية ثقافة التأمين عند مربي الأبقار والمواشي، التي نوه المختصون إلى أنها شبه منعدمة، وتشهد عزوفا من قبل الموالين.وأكد المختصون في مداخلاتهم، على ضرورة توعية المربين، وتزويدهم بالمعلومات الكافية، التي تشرح آلية التأمين وفائدته على المربي، في حال إصابة أبقارهم بفيروس الحمى القلاعية، حيث يتم تعويض المربين المؤمنين، بنسبة مئوية تبلغ 80 بالمائة، من قيمة البقرة، حتى يتمكنوا من إعادة إحياء نشاطهم.وأكد جمال قبايلي مدير الصندوق الجهوي للتعاضد الفلاحي ،لولاية سطيف، على هامش اللقاء على أن ثقافة التأمين مغيبة في ولاية سطيف وفي أغلب ربوع الوطن، حيث يبلغ عدد الموالين في ولاية سطيف، حوالي 33 ألف مربٍّ، لكن عدد المؤمّنين قليل جدا حيث يعتبرون التأمين عبئا.وأضاف محدثنا أن أغلب المربين لا ينتبهون لأهمية التأمين، إلا حينما تصاب مواشيهم بالداء ويتعرضون للخسارة.وتضمّن النشاط، زيارة تفقدية إلى مستثمرة فلاحية، حيث أكدت صاحبتها أن الكثير من المربين لا يمكنهم التأمين نظرا لضعف إمكانياتهم المادية، وارتفاع تكلفة رعاية المواشي.وطالبت المتحدثة بتجسيد دعم الحكومة الري، وأعلاف الماشية الذي يعرف ارتفاعا في الأسعار، تؤثر على جيب المربي، وإنتاجيته للحليب.

ق/و

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية