الرئيسية » B الواجهة » المرضى غير الخاضعين للأنسولين يستفيدون من علبة واحدة

المرضى غير الخاضعين للأنسولين يستفيدون من علبة واحدة

وزارة العمل توضح بخصوص تقليص منح  شرائط قياس نسبة السكر

المرضى غير الخاضعين للأنسولين يستفيدون من علبة واحدة

كشفت أمس وزارة العمل والضمان الاجتماعي والتشغيل أن الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، تكفّل خلال سنة 2017، بـ 1.479.244 مريضا بالسكري من بينهم 446.596 مريضا من النوع الأول (العلاج بالأنسولين) و 1.032.648 مريضا من النوع الثاني (غير خاضعين للأنسولين).

ونفت وزارة العمل في بيان لها، ما تناولته بعض وسائل الإعلام بخصوص استفادة مرضى السكري من عدد محدود من شرائط القياس الذاتي لنسبة السكر في الدم، واعتبرت بأن تصريحات الوزير مراد زمالي، حول هذا الموضوع في زيارته الأخيرة لولاية بومرداس، أسيء فهمها، موضحة بأن تعامل الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بشأن تغطية مرضى السكري يختلف حسب فئات المرضى، حيث يوجد من بينهم فئات ليست معنية بأي تقييد في عدد الشرائط المستعملة للقياس الذاتي لنسبة السكر في الدم بمجرد خضوعهم للعلاج عن الأنسولين.

وجاء في بيان للوزارة تكفل الصندوق بتعويض 8.515.869 علبة شرائط الاختبار، التي يجب التذكير أنه يتم استيرادها بوتيرة هامة، وبمبلغ 13.513.990.995دج، ما يعادل 117.871.705،15 دولار.

وزيادة على تعويض شرائط قياس الذاتي لنسبة السكر في الدم، تبذل الدولة مجهودات كبيرة في مجال تعويض الأدوية المتعلقة بمرض السكري، إذ خلال سنة 2017 وصلت قيمة الأدوية المعوضة 37.765.933.859,76 دج من بينها ,497.900.857.706 دج، تخص الأقراص التي تُؤخذ عن طريق الفم و,2729.865.076.153 دج لأنسولين، ما يمثل ,6 19 % من التكلفة الإجمالية المتعلقة بتعويض الدواء.

وذكّرت وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، بأن التكفل بالمصابين بمرض السكري من النوع الأول (insulinodépendants)، بالإضافة إلى مرضى السكري من النوع الثاني غير المستقر ليسوا معنيين بأي تقييد لعدد الشرائط المستعملة للقياس الذاتي لنسبة السكر في الدم، بمجرد خضوعهم للعلاج عن الأنسولين.

وجاء في بيان للوزارة، أن مرضى السكري من النوع الثاني المستقر الذي لا يعالجون عن طريق الأنسولين، هم من يستفيدون من علبة واحدة من شرائط قياس نسبة السكر في الدم كل فصل، وهذا وفقا لمعايير الممارسة الطبية الجيدة، والقواعد والمعايير العالمية وتوصيات منظمة الصحة العالمية.

ومع ذلك، بالنسبة لمرضى السكري من النوع 2 الذين بدأوا العلاج بالأنسولين، بعد خضوعهم للفحص من قبل الطبيب المختص، يتم إعطاؤهم الكمية المطلوبة من شرائط الاختبار الموصوفة من قبل الطبيب المختص بعد الحصول على الموافقة الطبية للصندوق.

لؤي ي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية