الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » 15 ألف دج فارق ربح السماسرة في أسعار الأضاحي

15 ألف دج فارق ربح السماسرة في أسعار الأضاحي

 هامش الأرباح يتجاوز 3 أضعاف ما يحصله الموالون

   15 ألف دج فارق ربح السماسرة في أسعار الأضاحي

 

كشف المكلّف بالإعلام على مستوى المكتب الوطني لفدرالية مربي المواشي، بوزيد سالمي، بأن الموالين يوفرون هذه السنة أكثر من 5 مليون رأس، وأبدى المتحدث تخوفه من عدم بيع 60 بالمائة منه في أسواق المدن الكبرى، التي تشهد حسبه التهابا كبيرا بسبب مضاربة السماسرة الذين يحكمون قبضتهم على نقاط البيع.

و أكد بوزيد سالمي، خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس، بمعية رئيس اتحاد التجار و الحرفيين الحاج الطاهر بولنوار، بأن معدل فرق السعر بين مناطق تربية المواشي، و نقاط البيع الموزعة عبر الولايات الكبرى بما فيها العاصمة تتراوح ما بين 8000 و15000 دج. وذلك بسبب سماسرة المواشي الذين يشير سالمي بأن هامش ربحهم يتجاوز 3 أضعاف هامش ربح المربين.

و انتقد المكلف بالإعلام على مستوى المكتب الوطني لفدرالية مربي المواشي، السياسة التي انتهجتها وزارة الفلاحة هذه السنة، في تنظيم نقاط البيع التي عهدتها  مديرية الفلاحة، لتتسبب في فوضى عارمة في السوق، بعد سيطرة السماسرة على كل نقاط البيع ومنع الموالين من الدخول.  و ذلك بهدف رفع أسعار الأضاحي. وكذا اللحوم التي أكد سالمي بأن سعرها لا يتجاوز 800دج في ولايات الهضاب العليا و مناطق تربية المواشي، في الوقت الذي يتجاوز سعرها الـ1500دج في العاصمة و المدن الكبرى.

و تساءل بوزيد سالمي، في ذات السياق، كيف لوزارة الفلاحة ألاّ تعلم الموالين بنقاط البيع النظامية، في الولايات 15 يوما فقط قبل عيد الأضحى.  مشيرا إلى عمليات المنع التي يتعرض لها هؤلاء من قبل السماسرة في ظل غياب وصاية وزارة الفلاحة عن نقاط البيع، وعدم توفيرها للظروف الملائمة لإدخال الموالين للمواشي بما فيها توفير الأمن لحماية مال هؤلاء المربين، الذين تعبوا طول السنة في تربية مواشيهم التي لا تقل تكلف تربية الرأس منها عن 24ألف دينار، دون احتساب الظروف الصعبة التي يعانيها المربون في تربية مواشيهم، ليأتي السمسار في الأخير و يأخذ أضعاف الربح، بل و يؤثر على وتيرة البيع و الشراء بسبب تسببه في رفع الأسعار.

و فيما أكد سالمي بوزيد بأن سعر الأضحية في أسواق مناطق تربية المواشي، تبدأ من 35 ألف دينار جزائري فما فوق، امتنع المتحدث عن تقديم أية أرقام بخصوص أسواق المدن الكبرى التي قال بأنها تعرف التهابا كبيرا يتجاوز القدرة الشرائية للمواطنين.

لؤي ي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية