الرئيسية » وطني » الحمى القلاعية تطرق أبواب الجزائر العاصمة

الحمى القلاعية تطرق أبواب الجزائر العاصمة

اكتشاف 7 حالات في رويسو

الحمى القلاعية تطرق أبواب الجزائر العاصمة

تم اكتشاف إصابة 7 رؤوس من الأبقار مصابة بالحمى القلاعية في مذبح حسين داي بالجزائر العاصمة، بحسب ما كشفه المفتش البيطري الولائي بالنيابة مصطفى مباركي. الحالات تم رصدها من طرف بياطرة مذبح حسين داي (رويسو) بالجزائر العاصمة، بحسب موقع الإذاعة الوطنية.

وأوضح مباركي أن فرقة البياطرة العاملة على مستوى مذبح حسين داي بالعاصمة، تمكنت من ” اكتشاف أعراض الإصابة بداء الحمى القلاعية لدى سبعة (07) رؤوس من الأبقار كانت موجهة للذبح” ، قبل أن يتم “التدخل الفوري” لذبح تلك الرؤوس و التخلص منها و ضمان عدم توجيهها للاستهلاك البشري. و قال المتحدث انه منذ ظهور أعراض هذا الداء الوبائي في أول بؤرة له و التي تم الإبلاغ عنها في 21 جوان المنصرم بولاية تيزي وزو ،  تم اتخاذ كافة الاحتياطات الاحترازية اللازمة لضمان عدم ظهور أية بؤرة للداء في وسط قطعان الماشية الموجودة بإقليم العاصمة ، حتى و إن كانت هذه الأخيرة ( رؤوس الماشية بالولاية) أقل أهمية من حيث تعدادها ، مقارنة بعديد ولايات الوطن المعروفة بتربية المواشي .وأكد مباركي أنه لم يتم تسجيل أية حالة إصابة بوباء الحمى القلاعية وسط رؤوس الماشية في العاصمة ، في حين تم رصد حالات اصابة بذات الداء لدى رؤوس الأبقار التي كانت موجهة للذبح على مستوى مذبح حسين داي، وقد وصل إجمالي الإصابات المسجلة إلى 20 حالة. وتبين ان رؤوس الأبقار المصابة كانت قادمة من ولايات أخرى عرفت ظهور الداء في الفترة الأخيرة يضيف المتحدث.

و كانت عملية تلقيح رؤوس الماشية بالعاصمة ضد داء الحمى القلاعية خلال الفترة الماضية لتنتهي –يقول مباركي — مع نهاية شهر جوان و بداية شهر جويلية المنصرم ، مضيفا أن تعداد رؤوس الماشية بالعاصمة يتراوح بين 9000 إلى 10.000 رأس.

و يذكر أن وزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري كانت قد عقدت صفقة لاقتناء مليوني (02 مليون ) جرعة من اللقاح في إطار الإجراءات المتعلقة بمكافحة الحمى القلاعية، في حين يُلزَم المربون عن الامتناع عن شراء المواشي و الإبقاء عليها في أماكنها و الإبلاغ عن الحالات المشتبه بإصابتها بمرض الحمى القلاعية.

ق/و

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية