الرئيسية » ثقافة و أدب » ميهوبي: الثقافة يكفلها الدستور وليس من حق أي أحد منعها

ميهوبي: الثقافة يكفلها الدستور وليس من حق أي أحد منعها

رد، وزير الثقافة عز الدين ميهوبي عن الاحتجاجات الرافضة لقافلة الحفلات الغنائية، على غرار ما حدث في ورقلة، قائلا: “إن المادة 45 من الدستور تنص على أن الثقافة حق كل مواطن”.وأكد، ميهوبي، على أن ما يشن من حملات رافضة لهذه الحفلات هي أصوات انطلقت من وسائل التواصل الاجتماعي، مشددا على أن وزارته تحتكم إلى قوانين الدولة ولا تدار بوسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف، الوزير إلى أن من لا يريد حضور تلك الحفلات لا يعطيه ذلك الحق في منعها عن الآخرين، منوها  أن سكان المناطق الداخلية يعانون من التهميش، لذلك تم تنظيم هذه القوافل لضمان وصول الأنشطة الثقافية لجميع أطياف المجتمع، مبرزا أن مؤسسة “أوندا” هي من موّل القافلة، ووزارته لم تخصص أي غلاف مالي لأنشطة القافلة. من جهة أخرى، فسّر الوزير حالة الغليان في بعض المناطق الرافضة لهذه الحفلات، أنها تراكمات مسبقة لأوضاع اجتماعية، جعلها تنتفض لتعبّر بتلك الطريقة عن مطالبها، لكنه في الشأن ذاته أكد أن الكثير من العائلات في الجنوب ترحب بتلك الحفلات، وهو ما لمسه فيهم، من خلال مطالبة العديد منهم على عدم إقصاء الجنوب من النشاط الثقافي .فتح ، وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، النار على رئيس اتحاد الكتاب، متهما إيّاه بالتقصير في القيام بواجباته كهيئة ثقافية مهمة.

ق/ث

 

ميهوبي يفتح النار على رئيس اتحاد الكتاب

في رده عن فحوى بيان اتحاد الكتاب ضده الذي صدر بإمضاء يوسف شقرة، قال ميهوبي، إن اتحاد الكتاب هيئة لم تنجح حتى في تمثيل نفسها بالجزائر، فكيف تصف نفسها بالهيئة الوحيدة الممثلة للجزائر بالخارج.

وأضاف ميهوبي أن اتحاد الكتاب، هيئة ليست فعالة بشكل جدي في الميدان الثقافي وتريد احتكار جميع الأنشطة لنفسها، موضحا أنه يرفض فكرة أن تأتي هيئة وتقول أنها الممثل الوحيد للجزائر، بل دعا إلى أن تكون هناك العديد من الهيئات التي تدفع بالعمل الثقافي قدما.

واستنكر الوزير بعض التصرفات التي بدرت عن الاتحاد، معتبرا إياه من قزّم نفسه بنفسه، حيث أكد أنه لا يقوم بواجباته كما يجب.

وقال ميهوبي إنه قبل أن يكون وزير هو كاتب ومن حقه التعبير عن رأيه الشخصي، ولا أحد من حقه سلب هذا الحق.

ق/ث

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية