الرئيسية » دولي » الرياض توقف برامج إرسال طلابها إلى كندا

الرياض توقف برامج إرسال طلابها إلى كندا

 أوقفت السعودية الاثنين برامج التدريب مع كندا وإرسال الطلاب اليها بعد قرارها طرد السفير الكندي وتجميد التعاملات التجارية مع اوتاوا ردا على انتقادات وجهتها كندا للمملكة بشأن حقوق الإنسان.

وقالت قناة “الاخبارية” الحكومية في حسابها على “تويتر” ان الرياض قررت “إيقاف برامج التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا”.

وأضافت ان وزارة التعليم “تعمل على إعداد وتنفيذ خطة عاجلة لتسهيل انتقال المبتعثين في كندا إلى دول أخرى”.

واعتبرت السعودية الأحد السفير الكندي “شخصا غير مرغوب فيه” وأمهلته 24 ساعة لمغادرة البلاد، فيما استدعت سفيرها في كندا “للتشاور”، احتجاجا على ما اعتبرته “تدخلا” في شؤونها الداخلية.

وصدر القرار بعدما دعت السفارة الكندية إلى “الإفراج فورا” عن نشطاء في المجتمع المدني أوقفوا في إطار موجة جديدة من الاعتقالات في المملكة.

وفي أوتاوا، قالت ماري بير باريل المتحدثة باسم وزارة الخارجية في بيان “إننا قلقون جدا لهذه الأنباء الصحافية ونسعى إلى الحصول على معلومات أكبر حول إعلان السعودية الأخير”.

وأضافت “ستدافع كندا دائما عن حماية حقوق الإنسان خصوصا حقوق المرأة وحرية التعبير في كافة أنحاء العالم”. وتابعت “لن تتردد حكومتنا أبدا في الترويج لهذه القيم ونعتقد أن هذا الحوار أساسي للدبلوماسية الدولية”.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، تعدّ كندا “واحدة من أهم دول الابتعاث الخارجي”. وقالت الوكالة في تشرين الأول/اكتوبر الماضي أن عدد السعوديين الذين يتابعون دروسا فيها، خصوصا في مجال الطب، يبلغ أكثر من 8200 طالب، نسبة النساء بينهم حوالي 33 بالمئة.

ويرافق هؤلاء الطلاب أكثر من 6400 شخصا من أفراد عائلاتهم.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية