الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » “أبوس” تهدد بالدخول في حملة لمقاطعة شراء اللحوم البيضاء

“أبوس” تهدد بالدخول في حملة لمقاطعة شراء اللحوم البيضاء

منحت مربي الدواجن والتجار 48 ساعة لخفض أسعارها

“أبوس” تهدد بالدخول في حملة لمقاطعة شراء اللحوم البيضاء

 

 

هددت جمعية حماية المستهلك مربي الدواجن والتجار الدخول في حملة مقاطعة شراء اللحوم البيضاء ” منقطعة النظير”، في حال عدم خفض الأسعار إلى ما دون 380 دج للكلغ الواحد، وأقرت الجمعية بجملة المشاكل والعراقيل التي يتخبط فيها مربو الدواجن، مؤكدة أن رفع الأسعار بما لا يتماشى مع الواقع أمر مرفوض

حذرت جمعية حماية المستهلك في بيان لها، نشرته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، مربي الدواجن والتجار، من الدخول في حملة مقاطعة شراء اللحوم البيضاء واصفة إياها بحملة ” منقطعة النظير” في حال ما إذا رفض هؤلاء تخفيض أسعار لحوم الدجاج إلى ما دون 380 دج للكلغ الواحد كسعر تجزئة، ومنحت الجمعية المربين والتجار أجل 48 ساعة لتخفيض الأسعار أو الدخول في حملة مقاطعة، قصد دفعهم إلى تخفيض أسعار اللحوم البيضاء، بعد الارتفاع الجنوني لأسعارها الذي عرفته خلال هذه الأيام، والتي بلغت سقف الـ 430 دينارا للكيلوغرام الواحد، نتيجة ارتفاع الطلب وغلاء  فاحش في أسعار المواد الأولية التي تدخل في تغذية الدواجن.

وأقرت جمعية حماية المستهلك في بيانها بجملة المشاكل والعراقيل التي يتخبط فيها مربو الدواجن عبر مختلف ولايات الوطنن وأن غالبيتهم غير معتمدين ويعانون سوء تنظيم ومراقبة للشعبة، مضيفة أن هؤلاء المربين يشكون من ارتفاع في سعر الفلوس، ومن تأثير الحرارة، وأكدت الجمعية أن إقدام هؤلاء المربين والتجار على رفع أسعار “الدجاج” بهذا الشكل الجنوني والفاحش أمر مرفوض، وأنها خطوة غير مبررة، بالرغم من  مشاكل رفع الأسعار بما لا يتماشى مع الواقع والأسباب المذكورة، أمر مرفوض قائلة “صحيح يعرف مربو الدواجن صعوبات ومشاكل كبيرة…صحيح أن غالبية المربين غير معتمدين…ارتفاع في سعر الفلوس…صحيح تأثير الحرارة…صحيح سوء تنظيم ومراقبة للشعبة، لكن رفع الأسعار بما لا يتماشى مع الواقع والأسباب المذكورة، أمر مرفوض”.

وأضافت “أبوس” في بيانها قائلة “إنه على المربين والتجار، خفض الأسعار إلى ما دون 380 دج للكلغ الواحد في أجل 48 ساعة، كسعر تجزئة وإلا ستكون حملة مقاطعة منقطعة النظير، وقد أعذر من أنذر!”.

وقد قفزت أسعار اللحوم البيضاء إلى مستويات قياسية في أسواق التجزئة خلال الأيام القليلة الماضية، حيث بلغ سعر الكيلوغرام الواحد ما بين 400 و450 دينارا، نتيجة ارتفاع الطلب والغلاء الفاحش في أسعار المواد الأولية لتغذية الدواجن، وأرجع مربو الدواجن، السبب الرئيسي لارتفاع أسعار اللحوم البيضاء، إلى ندرة المواد الأساسية التي تستعمل في تربية وتغذية الدواجن، على غرار “الصوجا” و”الذرة” بعدما أدرجتا ضمن قائمة المواد المعنية برخص الاستيراد.

محمد علي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية