وطني

تجميد 582 بطاقة شفاء بالطارف

بسبب الاستعمال غير الشرعي
تجميد 582 بطاقة شفاء بالطارف
 تم بولاية الطارف تجميد ما لا يقل عن 582 بطاقة شفاء من طرف مصالح الوكالة المحلية للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، خلال السداسي الأول من السنة الجارية حسب ما علم من المدير المحلي للصندوق عبد السلام رماش، الذي كشف بأنه تم إدراج 582 بطاقة ضمن القائمة السوداء في أعقاب عملية مراقبة استهدفت 1032 مؤمّنا لهم اجتماعيا. كما تم اتخاذ هذا الإجراء بعد استيفاء جميع السبل حسب ذات المصدر الذي أضاف بأنه يفضل معالجة المنازعات بطريقة ودية وبأنه تم وضع تدابير تسهيلية لفائدة المؤمن لهم اجتماعيا من أجل تسوية وضعياتهم.
و بعد أن ذكر بالخسائر التي يُلحقها الاستعمال غير الشرعي لبطاقة الشفاء بالصندوق أوضح ذات المسؤول بأن تجميد بطاقات الشفاء على مستوى وكالة الطارف شهد ارتفاعا مفيدا بأنه خلال السداسي الأول من سنة 2017 أحصت ذات المصالح 368 بطاقة شفاء مقابل 582 بطاقة خلال نفس الفترة من سنة 2018.
وتم تسجيل 6 متابعات قضائية بسبب اقتناء أدوية مهلوسة خلال السداسي الأول من السنة الجارية، حسب ما أردفه ذات المتحدث موضحا بأنه تم تخصيص أكثر من 1 5مليار دج لتعويض الأدوية خلال الأشهر الست الأولى من سنة 2018 . حيث يمثل هذا المبلغ ما يعادل 65 بالمائة من النفقات الإجمالية لوكالة الطارف للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء خلال ذات الفترة.
وتندرج الأبواب المفتوحة حول استعمال بطاقة الشفاء في إطار تحسيس المؤمنين اجتماعيا بضرورة الاستعمال الشخصي لبطاقة الشفاء، وبأنه لا يتعين عليهم بأي حال من الأحوال تركها في متناول شخص آخر بما فيهم الأطراف المتعاقدة مع صندوق التأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء. كما تم تسليط الضوء بهذه المناسبة على ضرورة الحفاظ على توازن الصندوق على مستوى هذه الولاية التي تحصي 128 ألف و966 مؤمنا اجتماعيا و136 ألف و899 من ذوي الحقوق والذين من بينهم أكثر من 31 ألف مصاب بمرض مزمن.
وأصدرت وكالة الطارف للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء خلال السداسي الأول من سنة 2018 ما لا يقل عن 127 ألف و961 بطاقةشفاء، حسب ما أوضحه ذات المصدر؛ مشيرا إلى أنه لم يتم سحب 2822 بطاقة من طرف أصحابها.

ق/ش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق