الرئيسية » محلي » أخبار الجنوب » سكان عامرة بالجلفة .. عقود من المعاناة والبسطاء يدفعون الثمن !

سكان عامرة بالجلفة .. عقود من المعاناة والبسطاء يدفعون الثمن !

مظاهر الحرمان والغبن تتجلّى في الشوارع والوجوه

سكان عامرة بالجلفة .. عقود من المعاناة والبسطاء يدفعون الثمن !

هل هناك ظاهرة سلبية أكبر من انشغال المسؤول عن صرخات واّهات المواطن الغلبان، الذي لم تشفق عليه المتاعب المادية والنفسية ؟! دون أن يجد مخرجا من هذه الحقرة التي لم تُبق من طاقته وتفاؤله شيئا ، هذا وللأسف ما يحدث في جهات كثيرة من التراب الوطني  فالواقع المؤلم الذي أرهق وأثقل سكان عامرة بعين الإبل بولاية الجلفة سببه الغياب الكلّي لأبسط ظروف الحياة الكريمة ، التي تبقى شبه منعدمة في تجمع شعبي فاق تعداده 7000   نسمة في ظل تجاهل وصمت المنتخبين ، وكأنّ الأمر لا يعنيهم لا من قريب ولا من بعيد،  وتنصلوا من مهمتهم الأساسية وهي خدمة المواطن الذي أوصلهم إلى مواقع المسؤولية التي مكنّتهم من استعراض عضلاتهم ورغباتهم في كل وقت وكيفما أرادوا ! حيث بقي المجتمع العامري يشكو من عدة احتياجات ونقائص جعلت أهله يستنكرون ويسخطون ويعبّرون عن استيائهم في كل فرصة إعلامية تتاح لهم ، وفي مقدمة انشغالاتهم نقص الماء الشروب ، ضعف الإنارة العمومية ، انعدام غاز المدينة ، الغياب الساطع للتهيئة الحضرية ، وصولا إلى افتقارهم لكل المرافق الاجتماعية والثقافية والرياضية ، وأوضح قاطنو مدينة الجود والبساطة أنهم حاولوا في الكثير من المناسبات والفرص أن يغيّروا من واقعهم البائس ولو الشيء القليل بتقديم نداءات وشكاوى للمسؤولين المحليين ، حتّى تتبدّد معاناتهم وتنتهي عذاباتهم ويودّعون حياة القهر والإقصاء دون رجعة ، إلا أنّ كل تحركاتهم وطلباتهم باءت بالخيبة والفشل وبقيت تطلعاتهم مجرّد أحلام ضائعة !  ما جعلهم  يعيشون جحيما حقيقيا بعدما  امتدت متاعبهم إلى أتفه الأمور، التي يستحقها الفرد في عيشه اليومي ، فرغم المشاريع التنموية الكثيرة والعملاقة التي استفادت منها معظم المدن المجاورة ، غير أن أبناء عامرة ظلوا يتخبطون في دوامة الحرمان والعزلة والأوجاع ! وأمام هذا التهميش الذي فرض عليهم، يناشدون السلطات الولائية عبر ” التحرير” النظر في أوضاعهم المعقدّة التي تستلزم التغيير الجدّي والدعم الحقيقي ، واتخاذ التدابير اللازمة، لاحتواء المشاكل والعراقيل التي حرمت أهل المنطقة  من الاستقرار والطمأنينة.

عمر ذيب

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية