الرئيسية » D أخبار اليوم » التكوين من بين أهم الوسائل لضمان استقلالية المرأة

التكوين من بين أهم الوسائل لضمان استقلالية المرأة

وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة، غنية الدالية:

التكوين من بين أهم الوسائل لضمان استقلالية المرأة

أكدت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة، غنية الدالية، من تيبازة على أهمية التكوين بصفته من بين  أهم الوسائل التي تسمح للمرأة ضمان استقلاليتها.

و أوضحت الوزيرة في تصريح  لها في ختام زيارتها زوالا للمركز الوطني لاستقبال النساء و الفتيات ضحايا العنف و من هم في وضع صعب “دار الياسمين” ببوسماعيل أن “الضامن الوحيد الذي أبدى نجاعته في الميدان و سمح بإعادة إدماج النساء اللواتي تعرضن للعنف هو التكوين”.

وأبرزت الدالية تقول “في نظري الوسيلة الوحيدة التي تجعل النساء يتفادون التواجد في الشارع هو الاستفادة خلال فترة إقامتهم بمركز دار الياسمين  من دورات تكوينية متخصصة توفرها مراكز التكوين المهني في إطار اتفاقية مبرمة في المجال”.وأضافت أن “التكوين يسمح بالاستقلالية الاقتصادية و من ثمة الاستقلالية الاجتماعية” داعية المقيمات بهذا المركز لاغتنام الفرصة على أن تتوسط مصالحها لدى السلطات المحلية من أجل تحسين أوضاعهم الاجتماعية.وبخصوص مجلس الوزراء المنعقد الأسبوع الماضي برئاسة رئيس الجمهورية أين تقرر تقديم إعانات التضامن الخاصة بشهر رمضان على شكل إعانات مالية مباشرة قالت الوزيرة أنها “طريقة لحفظ كرامة الجزائريين”.وكشفت في هذا السياق أنه ترتب عن ذلك القرار تشكيل لجنة وزارية مشتركة لتحديد مقاييس يتم على أساسها إعداد قوائم الفقراء و العائلات المعوزة و إحصائهم على أن يتم تقديم الإعانات المالية مباشرة في حسابات المعنيين.وفي سياق التكفل بالفئات الهشة جددت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة أن قطاعها متمسك بمشروعي إنشاء مركزيين بكل من تلمسان وعنابة على  شاكلة المركز الوطني لاستقبال النساء و الفتيات ضحايا العنف و من هم في وضع صعب “دار الياسمين” بوسماعيل و نظيره بمستغانم.ويقيم حاليا بمركز دار الياسمين ببوإسماعيل الذي افتتح أبوابه سنة 1999 أزيد من 49 مقيمة من أصل 133 مقيمة دخلوا مند بداية السنة الجارية.

ق/و

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .