الرئيسية » B الواجهة » أويحيى يدعو للاستنجاد بالأقدام السوداء في معاملات التصدير

أويحيى يدعو للاستنجاد بالأقدام السوداء في معاملات التصدير

 

دعا الوزير الأول أحمد أويحيى المتعاملين الاقتصاديين الوطنيين لطلب مساعدة الجزائريين القدامى المتواجدين في الخارج أو “الأقدام السوداء” للولوج إلى الأسواق الخارجية والقيام بمعاملات التصدير نحو الخارج، وهو التصريح الذي يعد سابقة تستنجد من خلاله الحكومة على لسانها مسؤولها الأول بالأقدام السوداء التي طالبت مرارا بحقها في استرجاع ما تعتبره “ممتلكاتها” في الجزائر.

ورافع أويحيى في حفل توزيع جائزة أفضل مصدر جزائري لعام 2017، ليلة أمس الخميس مدافعا عن الإجراءات المتخذة من قبل السلطات العمومية في مجال تقييد معاملات التجارة الخارجية وتقليص حجم الواردات الوطنية معتبر تدابير حماية الاقتصاد الوطني قادرة على توسيع الاحتياطات الوطنية من العملة الصعبة.وسجل الوزير الأول في السياق ذاته التأخر المسجل في مجال الصادرات، داعيا المتعاملين الاقتصاديين إلى بذل مجهودات أكبر في هذا الشأن، على اعتبار أنهم استفادوا من مزايا عدة في السوق المحلية، مشيرا إلى الاجراءات التي سمحت لهم بتقليص حجم المنافسة مع المنتجات المستوردة منذ بداية إجراءات تقليص الواردات قبل ثلاث سنوات، وقال ” جيراننا المغاربةوالتونسيين، تفطنوا بحاجة التصدير منذ عدة سنوات”وأوضح المتحدث بأنّ رفع تحدي التصدير يستدعي الاهتمام بالإنتاج والجودة ، مؤكدا أنه إلى اليوم نحن لا نغطي سوقنا الوطنية، ليرمي الكرة في ملعب الشركات الجزائرية التي خاطبها بالقول إن الدولة تقدم لهم الكثير، وأن سوق بلادهم تعتبر أولوية.

 

محمد علي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية