الرئيسية » دولي » ليلة ساخنة بالأردن.. ودعوات لإسقاط الحكومة

ليلة ساخنة بالأردن.. ودعوات لإسقاط الحكومة

نزل آلاف الأردنيين إلى الشوارع في معظم مدن المملكة للّيلة الثانية علىالتوالي احتجاجا على رفع أسعار المحروقات والكهرباء ومشروع قانون ضريبةالدخل.وطالب المحتجون بإسقاط الحكومة التي يرأسها هاني الملقي، وتخفيضالأسعار، وإسقاط مجلس النواب، إضافة إلى التأكيد على المطلب الأساسي، وهو
سحب مشروع قانون الضريبة.
قراءة/ لمياء سمارة
ولم يفلح التدخل الملكي بوقف قرار رفع أسعار المحروقات، في تهدئة الشارع،
إذ اتسعت رقعة المظاهرات والاحتجاجات، لتشمل كافة مناطق المملكة،
ومدنها.ولليوم الثاني على التوالي، احتشد جمع غفير من المواطنين أمام
مبنى رئاسة الوزراء في منطقة الدوار الرابع بالعاصمة عمان، فيما تدخلت
الأجهزة الأمنية لفض الاعتصام الكبير بشكل جزئي، بحسب ناشطين.وأغلق
محتجون العديد من الشوارع الرئيسية في عدة مدن رئيسية بالإطارات
المشتعلة، بما فيها طريق المطار الدولي، من قبل شبان من قبيلة بني صخر،
إضافة إلى طريق أوتستراد الزرقاء- عمان، إلا أن الأجهزة الأمنية فتحت
الطريقين في وقت لاحق.وتحدثت مواقع إعلامية عن وقوع حالات حالات إغماء في
صفوف المحتجين بمناطق مختلفة، جراء التدافع مع قوات الأمن.وفي إربد
(شمالا)، شارك العشرات بمسيرة احتجاجية أخرى، كما شهدت الطفيلة والكرك
ومعان فعاليات مشابهة.وعلى الطريق المؤدي من مدينة جرش (شمال) إلى عمان،
وفي منطقة المصطبة، أغلق المحتجون الشارع بالإطارات المشتعلة، مما أدى
إلى إغلاق الطريق أمام السيارات لمسافة تقدر بنحو 15 كلم.وفي مدينة
الرمثا (شمال)، بالقرب من الحدود السورية، هتف مئات المشاركين ضد قرار
حكومة الملقي، مطالبين برحليها وحل مجلس النواب.كما أغلق محتجون طريق
السلط باتجاه الغور، بالإطارات المشتعلة، وتم إغلاق طريق البحر الميت
ناعور، وطريق المطار باتجاه عمان.وشهدت محافظة الزرقاء (وسط)، العديد من
الوقفات الاحتجاجية، تخللها إغلاق طرق بالإطارات المشتعلة.وتداول
الأردنيون دعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي طوال الجمعة للاحتشاد
الساعة العاشرة مساء أمام مقر رئاسة الحكومة في منطقة الدوار الرابع،
وذلك للمطالبة بإسقاط الحكومة، بعد أن استخدمت قوات الأمن القوة من أجل
فض اعتصام حاول النشطاء تنفيذه في نفس المكان بعد ظهر الجمعة.وشهدت
العاصمة عمان تظاهرات واحتجاجات ساخنة ليلة الخميس الجمعة كان أبرزها
تظاهرة غاضبة أمام مقر رئاسة الحكومة ضد قرار رفع أسعار المحروقات بنسبة
وصلت إلى 5%، وهو القرار الذي استيقظ الأردنيون صباح الجمعة على قرار
ملكي بإلغائه في محاولة من الملك لتهدئة الاحتجاجات.وقالت الحكومة إن
إلغاء القرار سوف يكبد خزينة الدولة 16 مليون دينار خلال شهر يونيو
الحالي، وهو ما يعني أنها ماضية بتنفيذه، ولكن التأجيل لمدة شهر واحد
فقط.وكانت الاحتجاجات في الأردن بدأت بإضراب عام دعت له النقابات المهنية
يوم الأربعاء، وسجل مشاركة واسعة، وذلك احتجاجا على مشروع قانون مقترح
لضريبة الدخل، وهو القانون الذي رفضته النقابات، ورفضت الحكومة سحبه من
البرلمان، وفي حال إقراره برلمانيا فسوف يصبح ملزما لكل الأردنيين.وفوجئ
الأردنيون في اليوم التالي، أي الخميس، بأن الحكومة ترد على الإضراب
الغاضب برفع أسعار المحروقات وأسعار الكهرباء، وهو ما أشعل موجة الغضب في
البلاد أكثر، ودفع الحشود للنزول إلى الشوارع من أجل الاحتجاج في أكثر من
منطقة.
تحركات النواب
ووقع أكثر من 70 نائبا على مذكرة لرد مشروع قانون الضريبة.ووفق المذكرة،
فقد تابع النواب الموقعون عليها تداعيات التعنت الحكومي وعواقب الفريدة
في اتخاذ القرارات التي أشبعت الرأي العام بمزاج سلبي ألقى بظلال قاتمة
على افاق الحوار الحكومي الوطني المسؤول والبناء، وأمام حالة التعبير
الجمعي وتلبية المواطنين لنداءات الموقف الوضح في رفض التبعية الحكومية
لاملاءات صندوق النقد الدولي المتمثلة بصياغة قانون ضريبة دخل مشوه
ومنسلخ عن الواقع الاردني، فهما وتطبيقا، فإننا نتوحد مع مطالب المواطنين
ملتزمين كنواب بالعمل على حماية الطبقة الوسطة والفقيرة من أبناء المجتمع
الاردني تجسيدا لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني.بدورها عقدت كتلة
الإصلاح النيابية اجتماعا طارئا ظهر الجمعة بحثت فيه آخر المستجدات على
الساحة المحلية، خاصة ما يتعلق بإصرار الحكومة على تقديم مشروع قانون
الضريبة إلى مجلس النواب، والقرارات الحكومية الأخيرة المتعلقة بزيادة
أسعار المحروقات والكهرباء.واعتبرت الكتلة نفسها في حالة انعقاد دائم
وأكدت على تواصلها المستمر مع كافة القطاعات الاقتصادية والنقابية
والنيابية لتحقيق مطلب الشعب بسحب الحكومة لمشروع قانون ضريبة
الدخل.وأكدت كتلة الإصلاح النيابية أنها تسعى لبلورة وتشكيل موقف نيابي
واضح وحازم من الأغلبية النيابية يطالب الحكومة بسحب مشروع قانون الضريبة
عبر مذكرة نيابية رسمية، كما تؤكد الكتلة حضورها اللقاءات النيابية
المزمع عقدها مع القطاعات النقابية والاقتصادية والمالية،  ودعم الجهود
المشتركة حتى تسحب الحكومة مشروع القانون.
0000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000
جنرال إسرائيلي يقترح على تل أبيب الاعتراف بغزة دولة وبحماس حكومة شرعية
دعا جنرال اسرائيلي متقاعد، امس السبت، الحكومة إلى الاعتراف بقطاع غزة
كدولة مستقلة وبحركة حماس كحكومة شرعية في إطار استراتيجية جديدة من أجل
تفادي مزيد من الحروب بين الطرفين وتحقيق الأمن لفترة طويلة.وسخر الجنرال
جيوراايلاند، الرئيس السابق لمجلس الأمن الوطني الإسرائيلي من التصريحات
المتكررة للمسؤولين في تل أبيب بأن الفلسطينيين في غزة هم رهائن لدى حماس
قائلا “إن الحركة ليست داعش بل هي منظمة منتخبة ديمقراطيًا”.وفي مقال
نشرته صحيفة “يديعوت احرونوت” الإسرائيلية، خالف ايلاند الرأي السائد في
إسرائيل وألقى باللوم على الحكومة في تصاعد التوتر مع قطاع غزة متهما
إياها “بتجاهل الحقيقة القائمة بأن قطاع غزة أصبح دولة كاملة” بامتلاكه
جيشا وحدودا واضحة وحكومة فعالة وسياسة خارجية مستقلة.واعتبر ايلاند أن
حكومة حماس على عكس ادعاءات إسرائيل انتخبت بطريقة ديمقراطية عام 2006
وأنها “بدون شك الممثل الحقيقي للسكان الفلسطينيين في قطاع غزة.”وشدد على
ضرورة أن تكون سياسة إسرائيل تجاه غزة قائمة على المصالح لافتا إلى أن تل
أبيب بحاجة للأمن وحماس تحتاج للاعتراف الدولي والمال لإعادة
الإعمار.وتساءل: “هل تضارب المصالح بين إسرائيل وحماس لا يمكن تسويته”،
مجيبًا “لا أعتقد ذلك، أنا لا أرى سببا لأن تقول إسرائيل بأن السكان في
غزة هم رهائن لحماس لأن  حماس ليست القاعدة أو داعش، بل منظمة سياسية
مدعومة من قبل معظم السكان في قطاع غزة”، مضيفا أن “الأمر الثاني هو أنه
لا يمكنك إعمار غزة من خلف ظهر حماس.”وأضاف: “أعتقد بأن الوقت حان لأن
تفيق إسرائيل من غفوتها وتقوم ببناء استراتيجية جديدة تجاه غزة قائمة على
ثلاثة مبادئ.”وأوضح ايلاند أن المبدأ الأول هو اعتراف إسرائيل بغزة كدولة
مستقلة، والثاني هو دعمها لأي جهد لإعادة بناء البنية التحتية والخدمات
بما فيها الماء والكهرباء، داعيا تل أبيب إلى “القبول بأن تتم إقامة مثل
هذه المشاريع مباشرة مع حركة حماس.”وأشار إلى أن المبدأ الثالث هو ربط أي
مساعدات مالية لإعادة البناء مع مشاريع محددة ومعروفة وأن على حماس
الموافقة على تلك المطالب.وقال “في حال تمت إقامة هذه المشاريع وتحسنت
الظروف الإنسانية في غزة فستزيد شعبية حماس وبالتالي ستقل مخاطر التوتر
بشكل  كبير”، مضيفا “لذلك على إسرائيل أن تختار بين ما هو صحيح وما هو
ذكي”، مؤكدا “أن الخيار الثاني افضل بكثير وهو الحل الصحيح بدلًا من
التصريحات التي يطلقها بعض المسؤولين لإعادة احتلال غزة.”
لمياء سمارة
0000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000
تونس تخطط لتطبيق ثالث زيادة بأسعار المحروقات هذا العام
في ختام زيارة بعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس، التي امتدت من 17 إلى
30 مايو الماضي، تمسك الصندوق بضرورة أن تتخذ تونس إجراءً حاسماً خلال
السنة الحالية لمكافحة التضخم وخفض العجز في المالية العامة، وحماية
الفئات الفقيرة، وهي شروط أساسية لتوفير مزيد من الفرص الاقتصادية أمام
التونسيين وحماية الشباب من عبء الدين المفرط في المستقبل.وقال مسؤول
حكومي ومصادر دبلوماسية إن الحكومة التونسية تنوي رفع أسعار الوقود خلال
أيام، وتريد تأجيل زيادة أجور موظفي القطاع العام حتى السنة المقبلة،
لتلبية شروط صندوق النقد الدولي للتأهل لتلقي شريحة جديدة من القرض
المتفق عليه في 2016.وستكون الزيادة المقبلة في أسعار المحروقات هي
الثالثة هذا العام بعد زيادة في مطلع العام وأخرى في شهر مارس.
وقال مسؤول حكومي رفيع المستوى، إن تونس ستبيع أيضاً سندات قيمتها مليار
دولار خلال أول أسبوعين من حزيران الحالي، للمساعدة في سد عجز الميزانية
التي تضررت من أزمة اقتصادية عميقة.وتوصل صندوق النقد الدولي إلى اتفاق
في 2016 لمساعدة تونس ببرنامج إقراض مدته أربع سنوات تبلغ قيمته نحو 2.8
مليار دولار، مرتبط بإصلاحات اقتصادية تهدف للإبقاء على العجز في ميزانية
البلاد تحت السيطرة.
ق.د
000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000
«أنصار الله» تسقط 75 قتيلًا وجريحًا من جماعة الرئيس هادي باليمن
سقط أفراد كتيبة كاملة من قوات الجيش اليمني بين قتيل وجريح بهجوم شنه
مسلحي جماعة أنصار الله الحوثيين، في محافظة الحديدة غرب اليمن.ونقلت
وكالة الأنباء اليمنية سبأ، التي تديرها جماعة أنصار الله عن مصدر بوزارة
الدفاع بصنعاء، أن وحدة متخصصة من الجيش واللجان الشعبية نفذت هجومًا على
كتيبة أبو هارون من اللواء الخامس عمالقة في منطقة الفازة جنوب مديرية
التحيتا بمحافظة الحديدة، بعد عملية استخباراتية ومعلوماتية دقيقة من خلف
خطوط العدو وتمكنت من القضاء على قيادات الكتيبة وأفرادها بالكامل، حسبما
نقلت وكالة سبوتنيك.وأضاف، أن العملية نفذت بدقة واحترافية وأسفرت عن
القضاء على كامل القوة البشرية للكتيبة واغتنام عتادها بالكامل وأسر 10
من أفرادها، مشيرًا إلى أن الكتيبة مشكلة في أغلبها من أبناء المناطق
الجنوبية، وأن 75 قتيلًا وجريحًا سقطوا من أفراد الكتيبة وصلوا إلى
مستشفى المخا فيما لازالت عشرات الجثث في منطقة الهجوم.وكان الجيش
اليمني، أعلن توغل قواته في مديرية التحيتا حتى منطقة المدمن ومناطق شرق
الفازة، واقترابها من السيطرة على مركزها ومديرية الدريهمي بالكامل،
تمهيدًا للانطلاق صوب مطار الحديدة الدولي الذي أصبح على بعد كيلو
مترات.يشار إلى أن الجيش اليمني المدعوم من التحالف صعد عملياته ضد مسلحي
أنصار الله في محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن، حيث تسعى القوات
الحكومية إلى السيطرة على ميناء الحديدة، خاصة بعد استعادتها مديريتي
الخوخة وحيس من قبضة مقاتلي أنصار الله، واستعادة غالبية مديرية التحيتا
ثالث مديريات الحديدة، وسط مقاومة عنيفة من مسلحي أنصار الله.
ق.د
00000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000

انتشار عسكري أمريكي قرب الحدود العراقية السورية لهذا السبب
كشف قائم مقام قضاء سنجار، محما خليل،  امس السبت، 2 يونيو، عن انتشار
للجيش العراقي مع مستشارين أمريكيين، في جبل حدودي مع سوريا. وأوضح خليل،
في تصريحات صحفية نقلتها وكالة سبوتنيك، أن قوات الجيش العراقي، تقوم
بعملية أمنية لتطهير منطقة جل ميرا أعلى قمة في جبل سنجار غربي الموصل،
والواقع عند الحدود السورية. وأضاف خليل، أن مستشارين أمريكيين من
التحالف الدولي، برفقة قوات الجيش العراقي، لتقديم المشورة والخبرة وفق
الاتفاقيات بين البلدين، ومسك الحدود وتأمينها بين العراق وسوريا، لتطهير
المنطقة من داعش الإرهابي. الجدير بالذكر، أن تنظيم داعش، اجتاح قضاء
سنجار وقرى غرب الموصل، مركز نينوى شمالي العراق، في الثالث من أغسطس
2014، ونفذ إبادة بحق المكون الإيزيدي، فقتل الرجال والشباب وأخذ النساء
والفتيات والأطفال سبايا وغنائم للمتاجرة بهم في أسواق النخاسة،
والاستعباد الجنسي وإرغامهن على التخلي عن دينهن تحت التعذيب والاغتصاب،
ثم بيعهن إلى من بقي من ذويهن بأموال طائلة بـالعملة الصعبة.
ق.د.
00000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000

لوموند الفرنسية: السعودية هددت  باستهداف قطر عسكريا
كشفت صحيفة لوموند الفرنسية، أن السعودية هددت باستهداف قطر عسكريا في
حال حصولها على منظومة أس 400″ الصاروخية الروسية.وقالت الصحيفة إن
العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز طلب تدخل الرئيس الفرنسي
إيمانويل ماكرون لمنع إتمام الصفقة.وأشارت إلى أن سلمان وجه رسالة إلى
الرئيس الفرنسي عبر فيها عن قلقه من اقتراب قطر من حسم صفقة مع روسيا،
للحصول على منظومة “أس 400” الصاروخية المخصصة للدفاع الجوي، وهي الخطوة
التي ترى السعودية أنها تهدد سلامة مجالها الجوي وتنذر بالتصعيد في
المنطقة.وقالت الصحيفة إن الملك السعودي هدد “باتخاذ كل الإجراءات
المناسبة لتحييد هذه المنظومة الدفاعية، بما في ذلك التدخل عسكريا”، وطلب
من الرئيس الفرنسي المساعدة من أجل منع بيع المنظومة إلى قطر والحفاظ على
استقرار المنطقة.وقالت الصحيفة الفرنسية، إنها لم تحصل على تعليقات من
وزارة الخارجية الفرنسية والسلطات السعودية حول مضمون الرسالة التي اطلعت
على تفاصيلها من مصدر فرنسي، وصفته بأنه قريب من هذه القضية.
ق.د

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية