الرئيسية » B الواجهة » الأطباء المقيمون يحطمون البوابة الرئيسية لمستشفى مصطفى باشا 

الأطباء المقيمون يحطمون البوابة الرئيسية لمستشفى مصطفى باشا 

حطّم الأطباء المقيمون امس الثلاثاء، البوابة الرئيسية لمستشفى مصطفى باشا الجامعي، خلال محاولتهم للخروج في مسيرة عبر شوارع العاصمة، وهو الامر الذي تصدت له قوات الأمن المنتشرة عبر محيط المستشفى.ويحتشد في هذه الأثناء مئات الأطباء المقيمين القادمين من مختلف ولايات الوطن، أمام بوابة مستشفى مصطفى باشا في العاصمة، في محاولة للخروج في مسيرة وطنية، لإيصال صوتهم إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بغية تدخله في قضيتهم التي تدخل شهرها السادس.ورغم الإجراءات الأمنية المشددة عبر مختلف مداخل العاصمة، تمكن المئات من الأطباء المقيمين من مختلف ولايات الوطن من الالتحاق بزملائهم في مستشفى مصطفى باشا المنتظر أن يكون نقطة انطلاق لمسيرتهم الوطنية.وسبق للأطباء المقيمون أن كسرو حضر المسيرات في العاصمة، شهر مارس المنصرم، حيث تمكنوا من تنظيم مسيرة وصلوا بها إلى غاية مبنى البرلمان، ما اضطر رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة لاستقبالهم.للتذكير، فإن إضراب الأطباء المقيمين الذي يدخل شهره السادس، بني على مطلبين أساسيين هما إلغاء إجبارية الخدمة المدنية، والمساواة في الإعفاء من الخدمة العسكرية.

ق/و

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية