الرئيسية » محلي » أخبار الجنوب » وضع حيز الخدمة ستة (6) آبار جديدة بغرداية

وضع حيز الخدمة ستة (6) آبار جديدة بغرداية

وضعت حيز الخدمة ستة (6) آبار جديدة موجهة لدعم التموين بالمياه الصالحة للشرب بولاية غرداية، و ذلك تحسبا لشهر رمضان المعظم وموسم الصيف القادم ، حسبما علم من مسؤولي مديرية الموارد المائية .

و تم إنجاز و تجهيز هذه المنشآت المائية الجديدة ( بين 30 و40 لترا/ ثانية) عبر عدة مواقع ، ومن بينها منطقة العلوم من أجل تزويد الأقطاب الجامعية الثلاثة وكذا المراكز الحضرية الجديدة التي تم استحداثها بمحيط هذه الأقطاب ، و المنطقة المسماة ’’تلات’’ لتزويد سكان قصر بني يزقن وما جاوره و كذا القصر الجديد لتافيلات ( بني يزقن) وتاليت (بلدية بونورة ) , وفقا لما أوضحه مدير القطاع السيد جمال بلحرش .

كما استفادت منطقة بوهراوة كذلك من بئر جديد لتعزيز التموين بالمياه الصالحة للشرب للمناطق الحضرية المستحدثة بهذا الحي، الواقع بضواحي غرداية ، وأيضا على مستوى بمنطقة “التوزوز” و “أخلخال” لفائدة سكان أحياء التوزوز و بنغنم و الغابة (بلدية غرداية ).

ويتعلق الأمر كذلك بوضع حيز الاستغلال بئر بزلفانة بغرض تلبية الاحتياجات المتزايدة لمختلف أحياء هذه البلدية، التي تشتهر بكونها محطة حموية ، مثلما ذكر مدير القطاع .

و من جهة أخرى استفادت ست (6) منشآت لتخزين المياه متواجدة عبر بلديات متليلي ( 3 منشآت) و سبسب (1) و المنصورة (1) و بريان (1) من عملية إعادة الاعتبار ، استنادا لذات المسؤول .

و جرى أيضا تجديد ما لا يقل عن 180 ألف متر طولي من شبكة المياه الصالحة للشرب، بمختلف الأحجام و الأقطار ، من أجل القضاء على ظاهرة تسربات المياه بالشبكة.

و تم وضع حيز الخدمة جميع هذه المنجزات من أجل تفادي أية اضطرابات أو اختلال في التموين و الإمداد بالمياه الصالحة للشرب، خلال شهر رمضان المقبل و موسم الصيف ، يقول المتحدث.

وبهدف تلبية الاحتياجات المتزايدة على هذه المادة الحيوية، بسبب النمو الديموغرافي المتسارع و لتطور القطاعين الفلاحي و الصناعي بالمنطقة، تعمل السلطات العمومية على حشد هذا المورد الحيوي من خلال استغلال المياه الجوفية، التي قد يصل عمقها في بعض الحالات إلى أزيد من 1.000 متر، لاسيما بمنطقة شمال شرق الولاية خاصة منها القرارة .

و لا تزال تعتمد منطقة غرداية ،التي تتميز بمناخ جاف و شبه جاف، مع معدل سنوي ضعيف لتساقط الأمطار – بشكل كبير على الموارد المائية الجوفية .

و تتم تعبئة هذا المورد المائي ’’النادر” عن طريق ضخ المياه الجوفية مع الاعتماد على الطاقة الكهربائية بهدف تلبية مستدامة لتحديات التمدن و التنمية الاجتماعية و الاقتصادية بالولاية ككل ، بالإضافة إلى دعم الجاذبية السياحية و الاستثمار بالمنطقة, يضيف نفس المصدر.

وتحصي ولاية غرداية حاليا حوالي 150 بئرا للتموين بالمياه الصالحة للشرب من بينها ستة (6) آبار موجهة للصناعة بطاقة إجمالية تقدر ب 270.302 متر مكعب في اليوم ، إلى جانب 110 خزانات و برج مياه، بطاقة إجمالية تفوق 117.000 متر مكعب ، و شبكة تموين بأزيد من 1.500 كم طولي ، حسب معطيات مديرية الموارد المائية .

و تقدر نسبة الربط بشبكة المياه الصالحة للشرب بولاية غرداية ب 98 بالمائة بتزويد بمعدل يومي يصل إلى 198 لترا / لكل ساكن .

ق/ج

عن محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه