الرئيسية » D أخبار اليوم » لمّ شمل المعارضة أخفق قبل رئاسيات 2019

لمّ شمل المعارضة أخفق قبل رئاسيات 2019

بن فليس يقر بفشل فتح حوار مع قادتها:

لمّ شمل المعارضة أخفق قبل رئاسيات 2019

اختزل أمس رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، جهوده مع قادة أحزاب سياسية و شخصيات المعارضة من أجل تسوية توافقية و عاجلة، بأنها أخفقت.

سجل المكتب السياسي لحزب طلائع الحريات في لقائه الدوري ما أسماه بـ “سداد “نداءات رئيس الحزب الموجهة لقادة أحزاب سياسية و شخصيات المعارضة، لفتح حوار مسؤول من أجل تسوية توافقية و عاجلة و دائمة للأزمة الخطيرة الشاملة التي تمس بلدنا، لتجنيب شعبنا محنا جديدة من شأنها أن تزيد الأزمة حدّة. كما أكد أن السلطة السياسية التي لا ينتابها إلا شغل واحد  و هو ضمان ديمومة النظام، تستمر في صمّ آذانها لنداءات المعارضة.

وتحدث الحزب  في بيان له عما أسماه بظهور علامات، تمهد إلى اعتماد النظام، بمناسبة المواعيد الانتخابية المقبلة، سياسة التمرير بالقوة لضمان بقائه ، والتي إذا تأكدت، من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الأزمة الشاملة، التي يعرفها بلدنا و تدفعه  إلى المجهول.

كما وصف الحزب التعديل الحكومي الأخير بأنه لا حدثا، و لا ينطوي على أهمية سياسية خاصة، واعتبر أن تغيير الوزراء الأربعة لا يخضع لمنطق النجاعة الحكومية ، ويستند إلى اعتبارات تملك السلطة وحدها سرية مبرراتها , كما عبر المكتب السياسي عن قلقه من عدم الاستقرار الحكومي، الذي يمس بصفة خاصة القطاعات الاقتصادية في الوضع الراهن المتأزم، ويعتبر من الفضيحة أن السياحة، التي تعد قطاعا رئيسيا في المسعى الرامي لتنويع الاقتصاد، تعرف وزيرها السابع منذ بداية الأزمة، وأن قطاع التجارة يتعرض هو كذلك و للمرة السادسة خلال نفس الفترة إلى تغيير مسؤوليه، في حين أن هذا القطاع  هو في قلب المقاربة الرامية إلى تخفيض الواردات لتقليص العجز المالي.

لؤي ي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .