الرئيسية » رياضة » للمرة السادسة.. لا أحد ينافس صلاح في ليفربول

للمرة السادسة.. لا أحد ينافس صلاح في ليفربول

احتفظ محمد صلاح بجائزة لاعب الشهر في ليفربول للمرة الثانية على التوالي، والسادسة منذ بداية الموسم، بحصوله على أكثر من نصف عدد الأصوات في الاستفتاء الشهري عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للنادي.

وتفوق الدولي المصري على زميله البريطاني الشاب أندي روبرتسون، الذي حَل في المركز الثاني، وجاء خلفه لاعب آرسنال السابق أليكس تشامبرلين في المركز الثالث، وذلك بفضل المستوى المتميز الذي ظهر عليه صلاح طوال شهر مارس، بخلاف أهدافه الستة التي كان منها رباعية واتفورد في بداية الشهر.

ويُقدم صلاح موسمًا للتاريخ بكل ما تجمله الكلمة من معنى، بأرقامه القياسية المُرعبة، التي وصلت لتسجيل 39 هدفًا في مختلف المسابقات، ليُصبح على بعد هدف وحيد من معادلة رقم الأسطورة أيان راش، الذي سجل مرتين في الثمانينات 46 هدفًا وفي موسم آخر 40 هدفًا، وهو أعلى مُعدل تهديفي سجله لاعب بألوان حُمر الميرسيسايد.

كما يتصدر قائمة هدافي البريميرليغ بـ29 هدفًا، بفارق أربعة أهداف عن هاري كين، وأيضًا يتساوى مع البرغوث ليونيل ميسي في صدارة هدافي الدوريات الكبرى، للفوز بجائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا، وهو ما ساعده على احتكار الجائزة الشهرية للنادي 6 مرات من أصل ثمانية، وهذه المرة جمع جائزتي أفضل لاعب وهدف الشهر.

وبعد استلامه الجائزة، قال لموقع النادي الرسمي “أنا سعيد جداً بحصولي على الجائزة من جديد، ولكن كما قلت من قبل .. الشيء المهم بالنسبة لي هو الفوز في المباريات حصد النقاط، وفي كل مباراة أحاول التسجيل لمساعدة فريقي. أفضل هدف في أهدافي الستة الشهر الماضي؟ لا أتذكر، كل هدف أهم من الآخر، لكن ربما هدفي في كريستال بالاس هو الأجمل وأيضًا هدفي الثالث في واتفورد، كانت لحظات خاصة”.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .