أخبار الوادي

ندوة حول “المجتمع المدني ودوره في تنشيط الفعل الثقافي” بدار الثقافة بالوادي

بالتعاون مع مديريات الثقافة والإذاعات الجهوية بالولايات، الإذاعة الثقافية تنظم:

ندوة حول “المجتمع المدني ودوره في تنشيط الفعل الثقافي” بدار الثقافة بالوادي

-الصحفي عبد الرزاق جلولي: الوادي تضم جمعيات ثقافية ناشطة ولها حضور قوي معروف على المستوى الوطني

– رئيس دائرة الإنتاج يوسف مجبور: “هنا الثقافية”هو برنامج لاستكشاف الطاقات الإبداعية المتواجدة في عمق الجزائر

 

 

نظمت الإذاعة الثقافية ندوة مفتوحة على المباشر في إطار برنامجها الشهري “هنا الثقافية” بدار الثقافة محمد الأمين العمودي بولاية الوادي،وذلك تحت شعار “للثقافة فاعلون وحماة” بالتعاون مع مديريات الثقافة والإذاعات الجهوية بالولايات.

الندوة عكست المشهد الثقافي بالولاية وعبرت عن تطلعات المثقفين على جميع المستويات وفي كل المجالات ذات الصلة ، هذا وأطرت الندوة وجوه معروفة في المشهد الثقافي بالوادي كالأستاذ بن علي محمد الصالح المختص في التراث والثقافة الشعبية والمسرحي، أحمد عمراني والشاعر بشير ونيسي والأستاذ يحيى موسى منشط المنتدى الثقافي الأسبوعي بعاصمة الولاية “جنان السباط “. وعن مجريات الندوة صرح عبد الرزاق جلولي منشط الندوة للتحرير قائلا:” تواجدنا في الوادي اليوم يدخل ضمن البرنامج الشهري “هنا الثقافية” الذي يحط كل شهر بولاية من ولايات الوطن لرصد المشهد الثقافي والاقتراب من المبدع والمثقف لأخذ اهتماماتهم والتعرف على طبيعة العلاقة بين المبدعين والجمعيات الثقافية مع الوصاية. كما يقترب من الجانب التاريخي لكل مدينة وبعدها الحضاري، في محاولة لترسيخ ذلك البعد وامتداده التاريخي، وأيضا البعد السياحي باعتبار أننا لا يمكن أن نفصل السياحة عن الثقافة خاصة وأن السياحة الثقافية باتت تشكل قوة مهمة يمكن أن تعتمد عليها الدولة الجزائرية. كما لا ننسى ترسيخ العلاقة بالأرض والمكان انطلاقا من عراقة الإنسان في علاقته بثقافته وهويته، ولنا كذلك وقفة مع الفنون والطبوع الفنية المميزة لكل مدينة. وبالنسبة لمجيئنا للوادي الولاية رقم 14 في مسار برنامجنا الشهري اخترنا موضوع”المجتمع المدني ودوره في تنشيط الفعل الثقافي” باعتبار أن الوادي تضم جمعيات ثقافية ناشطة في المشهد الثقافي في الجزائر، ولها حضور قوي معروف على المستوى الوطني ،وكثير من المبدعين والشخصيات الثقافية المعروفة مرت من هنا أو شاركت في نشاطاتها الثقافية وملتقياتها، ولهذا اخترنا هذا الموضوع لنقل تجربة الوادي الناجحة في الميدان الثقافي. وكانت لنا فرصة للتعرف على انشغالات الأسرة الثقافية المحلية، وعلاقتها مع الإدارة من خلال تدخلات المؤطرين والمشاركين في هذه الندوة.”  من جانبه الأستاذ يوسف مجبور رئيس دائرة الإنتاج بالإذاعة الثقافية قال:”ولاية الوادي التي نحط بها اليوم هي الولاية الثامنة في هذا الموسم من برنامج “هنا الثقافية” وهي أيضا الولاية رقم14 منذ اعادة انطلاق هذا البرنامج في 2017. أما الهدف من البرنامج فيتمثل في استكشاف الثقافة المحلية بكل ولاية نزورها، ومن الأهداف أيضا هو فتح ميكروفون الإذاعة الثقافية الجزائرية أمام المثقفين والمعنيين باعتبارها الإذاعة الموضوعاتية الوحيدة، التي تهتم بشؤون الثقافة وأكاد أجزم أنها أيضا الوسيلة الإعلامية الوحيدة ، فهي تفتح الميكرفون أمام جميع ممثلي الأطياف الثقافية من فنانين وشعراء وكتاب ورسامين. “هنا الثقافية” أيضا هو برنامج لاستكشاف الطاقات الإبداعية المتواجدة في عمق الجزائر، ومن خلالها ربط العلاقات مع المثقفين، لأنه في العاصمة وحدها لا يمكن اكتشاف كل الفعاليات الثقافية والتواصل معها، ومن خلال نزولنا للولايات، يمكننا أن نربط جسور التواصل مع المثقف الجزائري أينما كان. وهكذا لاحظنا أنه بعد التحاقنا بالعاصمة وجدنا كثيرا من المثقفين يتصل بنا لتغطية نشاطات محلية. وكذلك “هنا الثقافية” هي خدمة للمثقف والثقافة الجزائرية وأيضا خدمة لصحفيي الإذاعة الثقافية، من خلال تثمين الرصيد وجمع المعلومات وربط العلاقات مع المثقفين.وأستطيع أن أقول أننا تلقينا تجاوبا كبيرا من المهتمين وتعاونا إيجابيا من السلطات المحلية ومديريات الثقافة ودور الثقافة، بالإضافة للإذاعات الجهوية المتواجدة في الولايات”.

تغطية/ العربي بريك

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق