الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » مستثمرون شباب يطالبون بفتح تحقيق حول طريقة تسيير المعارض

مستثمرون شباب يطالبون بفتح تحقيق حول طريقة تسيير المعارض

دعوا إلى تأسيس نقابة للدفاع عن التجار الصغار

مستثمرون شباب يطالبون بفتح تحقيق حول طريقة تسيير المعارض

(10 آلاف دينار تسعيرة المتر المربع في الخيمة العملاقة)

كشف مستثمرون شباب بعض التجاوزات التي يمارسها ضدهم منظمو المعارض، خاصة ما تعلق بأسعار إيجار مساحة داخل الخيمة العملاقة ، بحكم الإقبال التي تشهده للزوار ، حيث طالبوا بفتح تحقيق حول طريقة تسيير المعارض،  و دعا مستثمرون شباب إلى تشكيل نقابة وطنية تدافع عن حقوقهم و مواجهة ما سموهم بالبارونات.

و كشف تجار و مستثمرون شباب أن الشركات المنظمة للمعارض تتحكم في أسعار إيجار مساحة داخل الخيمة العملاقة، و تتحكم في سوق المعارض، كما أن الترخيص من السلطات الولائية لإقامة معرض يصل إلى حدود 02 مليار سنتيم، خاصة في المدن الكبرى كالجزائر العاصمة ، وهران و قسنطينة، و حتى في بعض الولايات، على غرار ولاية جيجل و سعيدة، و هذا وفق عقد يبرمه صاحب المعرض و الجهات المحلية المسؤولة، موضحين على سبيل المثال  أن العقد الأول  في مدة يوم و نصف يوم يصل إلى حدود 12 مليون سنتيم، كما أن  سعر المتر المربع الواحد داخل الخيمة العملاقة  يتراوح بين 09 و 10 آلاف دينار، أما العامل فمستحقاته في اليوم تصل إلى حدود 2000  دج، و هذا يكلف التجار الشباب خسارة مالية.

و قال بعض من تحدثنا معهم من التجار، أن هذه الممارسات لا تخدم الشباب المستثمر و يعرقلهم عن مواكبة التنمية ، لاسيما و أن فئة كبيرة من الشباب يلعبون دورا مهما  في عملية التنمية الاقتصادية و دعم الشباب البطال على إيجاد فرص للعمل، كما يساهمون في تكوين كثير من هذه الشريحة البطالة في دخول عالم التجارة و الاستثمار، حيث كثير من التجار الشباب الذين كانت لهم مشاركات في المعارض الوطنية  و الصالون الدولي تلقوا دعوات للمشاركة في معارض دولية، و هذا يساهم بشكل كبير في تسويق المنتوج المحلي نحو الخارج و التعريف به، و قد طالب التجار الشباب من الجهات الوصية و على رأسها وزارة التجارة، تسقيف سعر المتر المربع  بـ: 4000 دينار في الولاية، و 3000 دينار في البلدية، كما دعا التجار الشباب إلى تأسيس نقابة وطنية تدافع عن حقوق التجار الصغار، تجدر الإشارة، أن عددا كبيرا من التجار الذين شاركوا في المعارض قدموا أحسن المنتوجات ، و لهم خطط  تسويقية و تجارية، لكن ممارسات الشركات المنظمة للمعارض حالت دون تحقيق أهدافهم.

علجية عيش

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية