رياضة

الفيفا يَصدم الحدادي في طلب تمثيل منتخب المغرب!

تلقى اليافع المغربي منير الحدادي صدمة العمر، برفض الطلب الرسمي الذي تقدم به للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، لتحويل جنسيته في عالم كرة القدم، من إسباني إلى وطنه الأصلي المغرب، ليحظى بفرصة الظهور في نهائيات كأس العالم 2018 مع أسود أطلس.

وكان صاحب الـ22 عامًا، قد فُتن بالاستدعاء الذي حصل عليه لتمثيل إسبانيا ، وذلك في الوقت الذي كان حصل فيه أيضًا على دعوة من قبل الجامعة المغربية، لكنه فَضل إغراء مدرب ريال مدريد الأسبق فيثنتي ديل بوسكي، وخاض مباراته الأولى مع لا روخا أمام مقدونيا في التصفيات المؤهلة ليورو 2016.

ودفع مهاجم ديبورتيفو ألافيس حاليًا، ثمن انقلابه على وطن الآباء والأجداد، بالوقوف في منتصف السلم، فمنذ ذلك الحين لم يتلق دعوة أخرى للدفاع عن العلم الإسباني، وفي نفس التوقيت، لن يكون قادرًا على استعادة جنسيته الأصلية، كون مشاركته جاءت في مباراة تابعة لتصفيات قارية، وليست مُجرد مباراة ودية.

وتُفيد التقارير الواردة من المغرب، أن الاتحاد الدولي أخطر الجامعة المحلية منذ أكثر من أسبوع، برفض الطلب المُقدم لتحويل جنسية منير الحدادي إلى المغربية بدلاً من الإسبانية، بحجة أن القانون لا يسمح بتغيير جنسية أي لاعب خاض مباراة تابعة لبطولة قارية، وهو ما أعاد إلى الأذهان التصريحات التي أدلى بها ديل بوسكي في نهاية العام الماضي.

وألمح المدرب المُخضرم إلى استحالة عودة مهاجم فالنسيا السابق لتمثيل منتخب بلاده، لدرايته التامة باللوائح والقوانين في مثل هذه الحالات، رغم أنه في تلك الأثناء، تجددت آمال صاحب الشأن في تحقيق رغبته، عندما وافق الاتحاد الإسباني على طلب نظيره المغربي بالتنازل عن جنسية اللاعب، لكن المحكمة الرياضية الدولية رفضت الطلب، والآن يقول موقع “Le Site Info”، أن الفيفا رفض مشاركة الحدادي مع أسود أطلس في كأس العالم بشكل رسمي.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق