الرئيسية » صفحات خاصة » حدّث و لا حرج » سكان تلمسان يشتاقون لخبز الفران

سكان تلمسان يشتاقون لخبز الفران

 تشتهر منطقة تلمسان بطقوس و عادات تجعلها مميزة في الغرب الجزائري. غير أن البعض من العائلات تخلت عن هذه التقاليد التي ظلت راسخة لعقود من الزمنن بعد أن هبت عليها رياح العصرنة و لم تذر منها إلا الشيء القليل… ومنها الفرن التقليدي أو ما يعرف بطهي الخبز عند الفران. كانت قديما مهام الأسرة التلمسانية مقسمة بين أفراد العائلة في تحضير الخبز، حيث تبدأ النسوة كل صباح باكر بعجن الخبز و تحضيره قبل وضعه في مكان دافئ، بعدها يأتي دور الأطفال لنقل صينية الخبز إلى الفران الذي يستعمل فرنا تقليديا قاعدته من الأحجار أو الفحم و هناك من يسميه بالفرن الروماني. ويوجد بوسط الأحياء القديمة لتلمسان فرن عمي بومدين البالغ من العمر  65 سنة، والذي لا يزال يستعيد ذكريات زمان …و يسمي العائلات التي كانت تتداول على محله لطهي الخبز، معتبرا أن هذه الحرفة “لا يمكن لها الزوال بشكل نهائي لأن الأسر الجزائرية بصفة عامة،  تحتاج لوجود الخبز داخل منازلها و أن الناس لن تتخلى على خبز الدار لأنه مناسب للجيب و للصحة، كما أن الخبز الذي تبيعه المخابز لا يتم طهيه جيدا، ففرن الغاز و الكهرباء لا تمنح الخبز اللذة التي يوفرها الحطب الطبيعي و الطهي المتمهل فوق السطح الطيني للفرن التقليدي “.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية