الرئيسية » D أخبار اليوم » ولد عباس يتراجع…. !

ولد عباس يتراجع…. !

قيادة الافلان علقت إحالة بن زعيم للجنة الانضباط

ولد عباس يتراجع…. !

علقت قيادة حزب جبهة التحرير الوطني، أشغال لجنة الانضباط التي كان مزمعا أن تجتمع اليوم الثلاثاء، للنظر في قرار الأمين العام للحزب، القاضي بإحالة زميله في مجلس الأمة النائب عبد الوهاب بن زعيم.

وبرر جمال ولد عباس والمكتب السياسي للحزب، تعليق إحالة عبد الوهاب بن زعيم على لجنة الانضباط، بمرض رئيس اللجنة عمر الوزاني، فيما قالت مصادر قيادية من الحزب، أن السبب الرئيسي لا علاقة له بمرض الوزاني.

وأكد المكتب السياسي لجبهة التحرير دعمه لعمل لجنة الانضباط.

يذكر أن جمال ولد عباس، قرر إحالة العديد من قيادات الحزب على اللجنة، منهم عبد الوهاب بن زعيم، ومحمد جميعي وبهاء طليبة.

وأثار القرار غضب عدة قيادات حزبية حيث أكد نائب مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم، عضو اللجنة المركزية، أن استدعاءه كتابيا لمساءلته ومحاكمته عن رأيه وقناعاته، وتهديده من طرف الأمين العام  للحزب جمال ولد عباس يعتبر سابقة خطيرة في تاريخ الديمقراطية، وسابقة خطيرة في التدخل في صلاحيات الهيئة التشريعية، بحسب ما تنص عليه المادة 126 من الدستور، والتي تمنع الضغط على النائب بسبب تصريحاته.

وقال بن زعيم في بيان له، إنه دافَع عن حريته في أداء مهمته النيابية ضمن ما نص عليه الدستور، مشددا على أن ما يتعرض له ليست قضية داخلية وليست قضية نائب، وإنما هي قضية كرامة وقضية حق دستوري، وقضية عدالة ومساواة بين المواطنين والمناضلين في حقوقهم وواجباتهم.

وأكد بن زعيم أنه قرر نشر استدعاء الحڤرة والاستصغار والتقزيم لنائب الأمة المنتخب بإرادة الشعب، ثم بإرادة أكثر من 550 منتخبا ومنتخبة، ليبين أن تهمته هي الدفاع عن المواطنين والتعبير عن انشغالاتهم، ورفض عزل الآلاف من الأساتذة وهم مواطنون بالدرجة الأولى.

وأشار بن زعيم، النائب بمجلس الأمة، إلى أن موعد الثلاثاء 13 مارس، الذي حدده الأمين العام لمحكامته وتكميم فمه، سيحسب له وسيسجل ضد الأمين العام جمال ولد عباس، الذي سيذكره التاريخ، أن ظروفا معينة جعلته أمينا عاما للحزب العتيد.

وجدد بن زعيم دعوة ولد عباس للانسحاب من قيادة جبهة التحرير والخلود للراحة، لأن “الزمان ليس زمانك ولا المكان مكانك”.

لؤي ي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .