الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » خصم أجور الأساتذة المضربين يهدد بنسف الهدنة بين الوزارة و”الكنابست”

خصم أجور الأساتذة المضربين يهدد بنسف الهدنة بين الوزارة و”الكنابست”

أثار قرار وزارة التربية الوطنية، خصم أيام الإضراب من أجور شهر مارس لأساتذة “الكناباست”، حفيظة هذا الأخير الذي اعتبر القرار تعسفيا ولا يخدم حسن سير الحوار الذي باشرته الوزارة الوصية مع النقابة بعد تعليقها إضرابها المفتوح.وفي السياق، اعتبر الناطق باسم نقابة “الكناباست”، القرار “تعسفيا”، مبرزا أن الأساتذة من حقهم مقاطعة “تعويض الدروس”، على اعتبار أن الوزارة قد خصمت من رواتبهم وبتالي هم غير ملزمين بالالتزام بالتعويض.ولم يستبعد المتحدث، أن يقاطع الأساتذة الذين تعرضوا للخصم من رواتبهم الشهرية حصص الاستدراك وتعويض الدروس.وتهدد هذه الخطوة بنسف الهدنة بين وزارة التربية ونقابة “الكنابست” التي ما زالت تلوّح بالعودة لخيار الإضراب في حال استمرار الوزارة في سياستها “التعسفية”.

ق/و

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية